شريط الأخبار

مسؤول أوروبي: الخطوات الاستيطانية تتم بعلم واشنطن تسهيلاً لمهمة المفاوض الإسرائيلي

09:20 - 07 تشرين أول / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

ذكر مسؤول أوروبي رفيع المستوى أن الهدف غير المعلن للحكومات الإسرائيلية المتعاقبة هو تطوير وتكثيف البناء الاستيطاني في الكتل الاستيطانية الكبيرة خاصةً تلك القريبة من "الخط الأخضر" وفي "غلاف القدس" مثل مستوطنة "اريئيل" شمال الضفة و"معاليه ادوميم" القريبة من القدس، وذلك "كخطوات وقائية في ظل المفاوضات مع الفلسطينيين حول الحل الدائم".

وقال المسؤول الأوروبي لصحيفة "المنار" المقدسية:" إن جميع الخطوات الاستيطانية منذ الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية تتم بشكل مدروس وفي إطار إستراتيجية معدة، وليس بشكل عشوائي لخلق واقع على الأرض تسهيلاً لمهمة المفاوض الإسرائيلي ولصالح إسرائيل في عملية المفاوضات".

وكشف المسؤول الأوروبي أن هناك قراراً أمريكياً بالإبقاء على الضبابية تلف الملف الاستيطاني، وإجبار الفلسطينيين على استئناف المفاوضات، والاتصالات للوصول إلى اتفاق دائم مع إسرائيل، وفي نفس الوقت استمرار البناء داخل الكتل الاستيطانية الضخمة بهدوء، مع تجاهل واشنطن لهذه المسألة وعدم التوقف طويلا عندها لتوفير الأجواء لتحريك قطار التسوية الإقليمي الشامل في المنطقة.

انشر عبر