شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: بندقيتنا للدفاع عن شعبنا في وجه العدو ولن تنحرف عن هذه الوجهة

09:08 - 07 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

نظمت حركة الجهاد الإسلامي بمخيم النصيرات مساء أمس، أمسية في الذكري السنوية الثانية للاستشهادي محمود سفيان سلامة منفذ عملية الصيف الساخن في "كوسوفيم".

وأكد الشيخ حسن حمدان في كلمة ألقاها نيابةً عن حركة الجهاد الإسلامي أن "الدم هو قانون المرحلة و أن القضية لن تنتصر إلا بدماء الشهداء".

وشدد حمدان على أن حركته ستبقى دوماً هي عنوان المرحلة، مشيراً إلى أن المرحلة قد تمر بالمد و الجزر، مستدركاً بالقول:" لكننا على العهد سائرون، و أقسمنا بالدم على تحرير الأرض بكاملها، و ليس جزءاً و ترك جزء آخر من أرض الرباط فلسطين".

وأضاف:" رغم المعاناة و الألم و الحصار و تعقيدات المرحلة ما زلنا نرفع رايات الجهاد ، و ما زالت بندقيتنا مرفوعة لصدور العدو للدفاع عن أهلنا ولن تنحرف عن هذه الوجهة" .

وبيّن حمدان أن "دماء الشهداء سننتصر بإذن الله و سنصل ببركتها إلى بوابات المسجد الأقصى المبارك، مشيراً إلى أن هذه المرحلة "مرحلة العدة و الاستعداد للمرحلة القادمة".

انشر عبر