شريط الأخبار

رئيس إدارة الائتلاف الحكومي بإسرائيل: الكتل الاستيطانية الكبرى حدود أمنية لـ"دولتنا"

08:56 - 07 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

صرح زئيف الكين رئيس إدارة الائتلاف الحكومي في إسرائيل بأنه "يجب مواصلة أعمال البناء في مستوطنات الضفة"، قائلاً :" إن الكتل الاستيطانية الكبرى هي الحدود الأمنية لـ إسرائيل".

وأضاف الكين يقول في سياق مقابلة إذاعية صباح اليوم،:" انه لا يجوز لإسرائيل أن تخضع للمطالب الأميركية في قضايا مبدئية تعتبر مصلحة قومية"، على حد تعبيره.

ودعا الكين أعضاء حزب "الليكود" إلى الحفاظ على وحدة الحزب رغم الخلافات حول المسائل السياسية، وبذل قصارى جهدهم لضمان استمرار ولاية الحكومة الحالية أربع سنوات.

من جانبه، قال داني ديان رئيس مجلس المستوطنات في الضفة الغربية :"إن قرار أيهود باراك المصادقة على بناء 500 وحدة سكنية جديدة في الكتل الاستيطانية الكبرى، يعني بالفعل تجميد أعمال البناء في حوالي 150 مستوطنة أخرى".

وأضاف ديان "أن الأماكن التي تشملها خطة باراك تتلائم مع البرنامج السياسي لحزب العمل"، معرباً عن استغرابه لالتزام أحزاب اليمين جانب الصمت إزاء هذه القضية.

هذا ووصف بني كاسريئيل رئيس بلدية "معاليه ادوميم" خطة باراك بأنها مثيرة للسخرية، مشيراً إلى أن "معاليه ادوميم" وحدها حصلت في الماضي على تصاريح لبناء ما بين 700-800 وحدة سكنية كل عام.

ولفت كاسريئيل إلى أن عدداً من الوزراء وأعضاء الكنيست سيحضرون اليوم حفل وضع حجر الأساس للحي السكني الجديد في "معاليه ادوميم" بالإضافة إلى حوالي 1000 شخص من سكان المدينة.

أما عضو الكنيست ايتان كابل من حزب العمل فقال:" إن حزبه أكد دائماً معارضته لأعمال البناء في المستوطنات"، مؤكداً أن مصادقة رئيس الحزب أيهود باراك على بناء الوحدات السكنية الجديدة تشكل مرحلة أخرى في مسيرة انهيار "العمل"".

انشر عبر