شريط الأخبار

وفد من "فتح" يغادر قريبا للقاهرة لإجراء مشاورات متعلقة بالحوار والمصالحة

08:04 - 07 آب / سبتمبر 2009

وفد من "فتح" يغادر قريبا للقاهرة لإجراء مشاورات متعلقة بالحوار والمصالحة

فلسطين اليوم- وكالات

قال مسؤول في حركة فتح ان وفدا قياديا من الحركة، على الاغلب سيكون برئاسة عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية سيتوجه الى القاهرة في غضون ايام، للتشاور مع المسؤولين المصريين حول سبل دفع جهود المصالحة الداخلية، في وقت عقد فيه وفد قيادي من حماس برئاسة خالد مشعل لقاء مع مدير المخابرات، جرى خلاله ابلاغ الحركة ان مصر ستطرح مقترحا لحل قضايا الخلاف العالقة.

وبحسب المسؤول في فتح فقد اوضح لـ 'القدس العربي' ان وفد فتح سيتوجه الى القاهرة عقب انتهاء جلسات اللجنة المركزية للحركة، التي يتم خلالها توزيع المهام الحركية، ووضع خطط استراتيجية للحركة في المرحلة المقبلة، من بينها المصالحة مع حماس.

واشار الى ان وفد الحركة الذي سيرأسه على الاغلب عزام الاحمد، سيضع المسؤولين المصريين في صورة توجهات الحركة نحو حل القضايا العالقة مع حماس، وهي الامن والانتخابات والحكومة، قبل ان يتسلم رسميا ورقة من المسؤولين في القاهرة تتحدث عن سبل حل هذه القضايا.

وبحسب المسؤول فانه في حال وافقت حركتا فتح وحماس على المقترح المصري، فانه سيجرى عقب انتهاء اجازة العيد دعوة الحركتين المتخاصمتين مع باقي الفصائل الفلسطينية للتوقيع على اتفاق المصالحة النهائي في القاهرة.

وكانت القاهرة اجلت جولة الحوار السابعة التي كان من المقرر عقدها في 25 من الشهر الماضي الى ما بعد عيد الفطر بسبب استمرار الخلافات في وجهات النظر بين فتح وحماس، وهو التاجيل الثاني على التوالي لهذه الجولة.

واكد المسؤول الفتحاوي ان هناك اشارات ارسلتها مصر خلال جولة وفدها الامني الاخيرة التي شملت رام الله ودمشق، تؤكد ان المسؤولين المصريين لن يسمحوا هذه المرة بمماطلة الموافقة على طرحها للحل من اي طرف فلسطيني، وانها ستعمل لاجبار الطرفين على القبول بهذه المقترحات، دون تعديلات من شانها ان تؤجل تاريخ التوقيع الى شهور قادمة، او ان تعيد الامور الى ما كانت عليه.

وتوقع ان تنص الورقة المصرية في موضوع الانتخابات، على اجرائها وفق النظام المختلط، '75 نسبي، و25 دوائر، وان يصار مع بدء تنفيذ التوافق الفلسطيني على تشكيل قوة امنية مشتركة تبدأ بنحو 3000 عنصر امن بينهم من كانوا يعملون في القوات الامنية قبل سيطرة حماس على القطاع.

واشار هذا المسؤول الى ان اخر ما تم التوافق عليه مع المصريين هو تشكيل حكومة توافق، وليس لجان تسيير اعمال كما كان في المقترح السابق، لكنه لم يكشف شكل الحكومة التي ستشكل عقب الاتفاق.

واشار الى ان مسؤولين مصريين كبارا سيصلون الى غزة عقب الاتفاق للاشراف على تنفيذه على الارض، هم ووفد من الجامعة العربية.

وكان وفد من حماس برئاسة خالد مشعل زعيم الحركة التقى في ساعة متاخرة من ليل السبت بالوزير عمر سليمان مدير المخابرات المصرية، وبحثا اخر المستجدات في قضية المصالحة.

انشر عبر