شريط الأخبار

مسؤول صحي: حياة مئات المرضى مهددة إثر تعطل جهاز قسطرة القلب الوحيد في غزة

07:52 - 07 حزيران / سبتمبر 2009

مسؤول صحي: حياة مئات المرضى مهددة إثر تعطل جهاز قسطرة القلب الوحيد في غزة

فلسطين اليوم- غزة

بات المئات من مرضى القلب في قطاع غزة مهددون بالموت الحقيقي في حال لم يتم توفير قطعة إلكترونية لجهاز قسطرة القلب الوحيد في قطاع غزة بعد تعطله منذ عدة أيام.

 

وقال الدكتور محمد حبيب، مدير قسم القسطرة في مستشفى غزة الأوروبي: "إن إحدى اللوحات الإلكترونية لجهاز قسطرة القلب الوحيد في قطاع غزة والموجود في المستشفى قد تعطلت مطلع الشهر الجاري وذلك يهدد حياة المئات من مرضى القلب المفترض أن يتم إجراء عمليات لهم".

 

وأضاف حبيب لوكالة فلسطين اليوم": "إن هذا جهاز "قسطرة القلب" هو الجهاز الوحيد في قطاع غزة، ويقوم بعمل قسطرة لمرضى القلب والشرايين التي تغذيه، ويشخص المرض ويعمل قسطرة علاجية".

 

وتواصل الدولة العبرية فرض حصار مشدد على قطاع غزة منذ ثلاثة أعوام، وتمنع إدخال ابسط المواد الأساسية والمعددات، حيث توفي المئات من المرضى بسبب منعهم من السفر والعلاج في الخارج.

 

وأوضح حبيب أن القطعة التي تعطلت في جهاز قسطرة القلب هي عبارة عن لوحة إلكترونية، هي الثانية من نوعها، مشيراً إلى أن وصول هذه القطعة من هولندا (وهي البلد المصنع للجهاز) يحتاج إلى أكثر من شهر، حيث يمنع إدخال هذه القطع بسبب الحصار، منوهاً إلى أن القطعة الأولى التي تعطلت قبل شهر لم تصل.

 

وقال: "إن أقل قطعة حتى تصل من هولندا تحتاج شهراً تقريباً، وخلال هذا الشهر كم من المرضى ستتضاعف حالتهم، وبعضهم قد يفارق الحياة، لا سيما في ظل الحصار الخانق وعدم السماح بالسفر سواء إلى مصر أو (إسرائيل)، فنحن في ورطة ليس سهلة".وأضاف: "إن عمليات القسطرة متوقفة الآن، وهناك 400 حالة حاجزة حتى العشرين من تشرين ثاني نوفمبر المقبل، والكثير من هذه الحالات معرضة للخطر، وهناك مرضى من الممكن أن يفارقوا الحياة خلال هذه الفترة".

 

انشر عبر