شريط الأخبار

البرازيل تُسقط الأرجنتين بثلاثية وتتأهل للمونديال

02:10 - 06 تشرين أول / سبتمبر 2009

 

 

بيونس آيرس/ حجز المنتخب البرازيلي لكرة القدم مقعده في نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا بعدما تغلب على نظيره الأرجنتيني في عقر داره 3-1 اليوم الأحد في الجولة الخامسة عشرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للبطولة.

 

واقترب منتخب باراغواي خطوة كبيرة من التأهل إلى النهائيات بعدما تغلب على ضيفه منتخب بوليفيا 1-صفر اليوم ، حيث احتل المركز الثالث برصيد 27 نقطة وبفارق الأهداف خلف منتخب تشيلي الذي تعادل مع منتخب فنزويلا 2-2 .

 

وخسر منتخب أوروغواي أمام نظيره البيروفي صفر-1 مساء أمس السبت لكن منافسه الإكوادوري لم يستغل الفرصة وخسر أمام المنتخب الكولومبي صفر-2 في مباراة أخرى جرت أمس.

 

وأصبح منتخب باراغواي بحاجة إلى ثلاث نقاط فقط على الأكثر من مبارياته الثلاث المتبقية بالتصفيات كي يضمن التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

 

البرازيل إلى المونديال

 

ضاعف المنتخب البرازيلي من محنة نظيره الأرجنتيني بفوزه عليه وسط جماهيره بملعب روساريو.

 

وضمن المنتخب البرازيلي بذلك التأهل المباشر إلى النهائيات بينما باتت فرصة المنتخب الأرجنتيني ضعيفة حيث تجمد رصيده عند 22 نقطة في المركز الرابع.

 

ورفع المنتخب البرازيلي رصيده إلى 30 نقطة في الصدارة بفارق عشر نقاط أمام منتخب كولومبيا صاحب المركز الخامس وبذلك ضمن فريق السامبا التأهل حيث لم تتبق أمام منتخب كولومبيا سوى ثلاث مباريات في التصفيات.

 

وافتتح المنتخب البرازيلي التسجيل بهدف للاعب لويساو في الدقيقة 24 ثم أضاف زميله لويس فابيانو الهدف الثاني في الدقيقة 31، ورد المنتخب الأرجنتيني بهدف أحرزه خيسوس داتولو في الدقيقة 65 قبل أن يختتم فابيانو التسجيل بالهدف الثالث للبرازيل في الدقيقة 69 .

 

وبدأت المباراة حماسية نظرا لأهميتها الكبيرة خاصة بالنسبة للمنتخب الأرجنتيني الذي كان الأفضل والأكثر سيطرة على الكرة في الدقائق الأولى.

 

وتوالت المحاولات الهجومية من جانب المنتخب الأرجنتيني طوال الشوط الأول لكن تماسك الدفاع البرازيلي وتألق حارس مرماه خوليو سيزار شكلا سداً منيعاً أمام مهاجمي الأرجنتين.

 

وكاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أن يفتتح التسجيل لبلاده بعد 12 دقيقة من بداية المباراة عندما راوغ الدفاع بمهارة وهيأ الكرة لنفسه على حدود منطقة الجزاء لكنه سددها بقدمه اليسرى خارج الشباك.

 

ورغم سيطرة المنتخب الأرجنتيني، فاجأ المنتخب البرازيلي الجميع عندما تقدم بهدف في الدقيقة 24 حيث سدد إيلانو ضربة حرة وارتقى لويساو للكرة ببراعة وأودعها برأسه في شباك ماريانو أندوغار حارس مرمى الأرجنتين.

 

وازدادت الأمور صعوبة أمام المنتخب الأرجنتيني عندما دعم الفريق البرازيلي تقدمه بالهدف الثاني في الدقيقة 31 وسجله لويس فابيانو من متابعة لكرة تصدى لها أندوغار الذي سقط أرضا.

 

وكاد المنتخب البرازيلي أن يتقدم بعدد أكبر من الأهداف في الشوط الأول لكن الفريق الأرجنتيني لجأ إلى التماسك الدفاعي بشكل أكبر للحفاظ على أمله.

 

وفي الشوط الثاني دفع الأسطورة دييغو مارادونا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني باللاعب سيرجيو أجويرو بدلا من ماكسيميليانو رودريغيز لدعم خط الهجوم.

 

وكثف الفريق الأرجنتيني محاولاته للرد مبكرا في الشوط الثاني وحاصر الفريق البرازيلي في بعض الفترات في وسط ملعبه، ولجأ إلى الاعتماد شيئاً ما على الكرات الجانبية العالية والتسديد من خارج منطقة الجزاء.

 

وكاد فابيانو أن يسجل الهدف الثاني له والثالث لمنتخب بلاده في الدقيقة 64 عندما سدد كرة زاحفة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم.

 

وفي الدقيقة 65 جدد خيسوس داتولو أمال المنتخب الأرجنتيني وسجل هدفاً للفريق من كرة صاروخية سددها من خارج حدود منطقة الجزاء لتجد طريقها إلى الشباك.

 

لكن لم يمر سوى دقيقتين حتى قلص المنتخب البرازيلي مرة أخرى أمال نظيره الأرجنتيني حيث أضاف الهدف الثالث، وسجله فابيانو الذي تلقى تمريرة طولية من كاكا وتغلب على الرقابة الدفاعية وسدد كرة ساقطة (لوب) مرت فوق الحارس أندوغار قبل أن تسكن الشباك.

 

وفي الدقيقة 69 دفع مارادونا باللاعب دييغو ميليتو بدلا من كارلوس تيفيز.

 

وواصل المنتخب الأرجنتيني محاولاته الجادة لكن الفريق البرازيلي تمسك بحجز مقعده في النهائيات اليوم وحافظ على شباكه نظيفة في الدقائق المتبقية لتنتهي المباراة بفوز البرازيل 3-1 .

 

وصرح كارلوس دونغا المدير الفني للمنتخب البرازيلي في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة "كانت القدرات الفنية للفريق وسعيه وراء التسجيل دائما ، هما السمتان المميزتان لأدائه".

 

أما دييغو مارادونا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني فقد بدت عليه خيبة الأمل، وقال عقب المباراة "تعاملنا مع الكرات العالية بشكل سيء للغاية وقد دفعنا الثمن غالياً".

 

باراغواي تهزم بوليفيا

 

وفي المباراة التي جمعت بين منتخبي باراغواي وبوليفيا، سجل المهاجم سالفادور كاباناس هدف المباراة الوحيد من ضربة جزاء حصل عليها منتخب باراغواي في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول إثر تعرض كارلوس بونيت لعرقلة داخل منطقة الجزاء.

 

وأتيحت أمام منتخب باراغواي عدة فرص تهديفية كانت كافية لتحقيق فوز أكبر لكن تألق حارس المرمى البوليفي هوجو سواريز حال دون ذلك.

 

وارتفع رصيد منتخب باراغواي إلى 27 نقطة في المركز الثالث بينما تجمد رصيد بوليفيا عند 12 نقطة في المركز التاسع قبل الأخير.

 

تشيلي تحتل المركز الثاني

 

كذلك احتل منتخب تشيلي المركز الثاني برصيد 27 نقطة بعدما تعادل مع فنزويلا 2-2 .

 

وتقدم منتخب تشيلي بهدف سجله آرتورو فيدال في الدقيقة العاشرة ثم رد منتخب فنزويلا بهدفين أحرزهما جيانكارلو مالدوندادو وخوسيه مانويل ري في الدقيقتين 34 و45 قبل أن يدرك رودريغو ميلار التعادل لتشيلي في الدقيقة

52 .

 

أوروغواي تسقط أمام بيرو

 

وفي ليما، أتيحت عدة فرص أمام منتخب أوروغواي لحسم المباراة وحصد نقاطها الثلاث لكن مهاجمي الفريق غابوا عن المستوى المطلوب.

 

وكادت المباراة أن تنتهي بالتعادل السلبي لكن المنتخب البيروفي وجه ضربة لضيفه منتخب أوروغواي عندما سجل هدف الفوز قبل خمس دقائق من النهاية وكان من نصيب هيرنان رينجيفو.

 

وتجمد رصيد أوروغواي عند 18 نقطة في المركز السابع بفارق نقطتين خلف الإكوادور بينما ارتفع رصيد بيرو إلى عشر نقاط في المركز العاشر الأخير وكولومبيا إلى 20 نقطة لتحتل المركز الخامس بفارق الأهداف أمام الإكوادور .

 

فوز هام لكولومبيا

 

وعاد المنتخب الكولومبي إلى إطار المنافسة على التأهل وتغلب على ضيفه الإكوادوري بثنائية نظيفة سجلها لاعب خط الوسط جاكسون مارتينيز في الدقيقة 72 والمهاجم تيوفيلو غوتيريز في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

 

ولا تزال ثمانية، من إجمالي عشرة منتخبات في تصفيات أمريكا الجنوبية، تتنافس على بطاقات التأهل.

 

وتتأهل الفرق أصحاب المراكز الأربعة الأولى إلى النهائيات مباشرة بينما يلتقي صاحب المركز الخامس في دور فاصل مع المنتخب صاحب المركز الرابع بتصفيات أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف).

 

انشر عبر