شريط الأخبار

دويك يتهم السلطة بالاستمرار في منعه من مزاولة مهامه والذهاب إلى مكتبه بالتشريعي

01:54 - 06 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : رام الله

اتهم رئيس المجلس التشريعي عزيز دويك، السلطة الفلسطينية،  باستمرار منعه من مزاولة مهامه والذهاب إلى مكتبه في مقر المجلس في رام الله منذ الإفراج عنه من سجون الاحتلال قبل عدة أسابيع.

ونقلت وسائل إعلامية محسوبة على "حماس" عن دويك قوله: "المنع قائم ولا جديد بهذا الشأن، لكننا مصرون ومصممون على استمرار دورنا في خدمة أبناء شعبنا وقضاياه العادلة وعلى رأسها وحدة الشعب الفلسطيني والتمسك بثوابته".

وحول إفراج "إسرائيل" عن تسعة نواب من "حماس" قبل أيام، أوضح رئيس التشريعي أن "الظلم حاق بهؤلاء النواب وأبعدوا عن مواقعهم فترة طويلة، وها هو الاحتلال يفرج عنهم في أواخر الفترة البرلمانية". وقال "لا شك في أن إسرائيل لا تعلن عن نواياها الحقيقية في هذا الجانب، لكن التفسير الظاهر أن مدة حكمهم الظالم انتهت".

وأضاف أنه "لم يسبق في تاريخ البشرية أن حدثت مثل هذه الاعتقالات بحق نواب كان كل ذنبهم أنهم نواب انتخبوا بطريقة حرة ونزيهة من قبل أبناء شعبهم، هذا ظلم تجاوز الحدود". وتابع "نواب الشعب لا يعتقلون، لكن هذه ضريبة يدفعها كل مدافع عن كرامة وحرية وحقوق شعبه وكل من تمسك بثوابت أمته".

وأكد أن التجربة مع الاحتلال تشير إلى عدم وجود ضمانة في أي وقت كان لإعادة اعتقال النواب وسجنهم تحت أي مبرر، "في حين يقف العالم موقف المتواطئ بصمته وتخاذله في الدفاع عن نواب الشرعية الذين يشددون على وحدة وكرامة شعبهم".

انشر عبر