شريط الأخبار

الزعنون: أقود حوارا مع "حماس" في دمشق وغزة

01:46 - 06 حزيران / سبتمبر 2009

الزعنون: أقود حوارا مع "حماس" في دمشق وغزة

فلسطين اليوم- وكالات

أكد سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني لـ "الشرق" أنه يعتزم زيارة دمشق خلال شهر رمضان الحالي لالتقاء خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس", وذلك قبل أن يقوم بزيارة غزة لالتقاء قيادة حركة حماس في قطاع غزة, بما في ذلك إسماعيل هنية رئيس حكومة تسيير الأعمال, مؤكداً عمق ومتانة العلاقة بين محمود عبـاس رئيــس السلطـــة الفلسطينية والرئيس الســـوري بشار الأســد.

رئيس المجلس الوطني الفلسطيني رد متانة العلاقات بين عباس والأسد في جزء كبير منها إلى ما قال إنه دور هام لعبه رئيس السلطة الفلسطينية لترطيب العلاقات السورية ـ الأمريكية.

وبعكس معلومات مصادر فلسطينية وثيقة الاطلاع في دمشق سبق أن أكدت رفض سوريا وساطة عباس لتحسين علاقاتها مع واشنطن, يؤكد الزعنون أن الجهود التي بذلها عباس هي التي أسفرت عن تعيين الولايات المتحدة قائماً بأعمال سفارتها في العاصمة السورية, التي مضى على سحب سفيرها منها قبل انتهاء سفارته, اربع سنوات.

ويضيف الزعنون أن الرئيس السوري يعتبر عباس رجلاً صادقاً, وأنه قال ذلك لعباس, مضيفاً وفقاً للزعنون, "الذين تعدنا به تقول هذا أستطيع أن أفعله, والذي لا تستطيع أن تفعله تقول إنك لا تستطيع فعله". ويدلل الزعنون على متانة العلاقات بين الرئيسين بالقول إن الرئيس السوري وافق على مشاركة اعضاء مؤتمر "فتح" في اعمال المؤتمر الذي انعقد في بيت لحم, كما أنه سهّل مرور اعضاء المؤتمر من لبنان إلى الأراضي الفلسطينية. ويؤكد الزعنون ما يعتقده من أن "السوريين غير راضين من حركة "حماس", بعد أن تحول وجودها في سوريا إلى عبء عليهم".

الزعنون أبلغ "الشرق" أن فكرة هذه الزيارة وافق عليها مشعل أثناء التقائه إياه في عمان الأسبوع الماضي, حيث قدم تعازيه وتعازي محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية لرئيس المكتب السياسي لحركــة "حماس".

 

انشر عبر