شريط الأخبار

الشيخ عزام لـ"فلسطين اليوم": ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي يجب ألا تمر مرور الكرام

11:38 - 06 تشرين أول / سبتمبر 2009

الشيخ عزام لـ"فلسطين اليوم": ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي

 يجب ألا تمر مرور الكرام

فلسطين اليوم – غزة

 أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي اليوم الأحد، أن ذكرى مذبحة الحرم الإبراهيمي لن تمحى من ذاكرة الشعب الفلسطيني، مؤكداً على أنها  الدليل والشاهد على حجم الظلم والمعاناة التي يعيشها شعبنا بفعل استمرار الاحتلال.

وأوضح الشيخ عزام في تصريحات خاصة لـ فلسطين اليوم ظهر اليوم الأحد أن العدو المجرم لم يتوقف عن انتهاك حرمة المساجد والأماكن المقدسة منذ أن وطئت أقدامه أرض فلسطين المباركة، مشيرا إلى أن أماكن العبادة في كل دول العالم تتمتع بالقدسية والاحترام إلا في فلسطين فقد انتهكت الأماكن المقدسة وارتكبت فيها مجازر وحشية لم يسبق لها مثيل. وأضاف: وعلى الرغم من هذا الإرهاب الصهيوني فإن شعبنا بقي صامداً فوق أرضه مستمسكاً بحقه، مشيدا باستبسال الخليل وجهاد أهلها وعظيم تضحياتهم.

وأردف الشيخ عزام بالقول: " إن مدينة الخليل المحتلة تشهد عمليات تطهير بحق أهلها وأبنائها، ومظاهر العربدة التي يمارسها الصهاينة لا تتوقف"، وأضاف كيف يمكن الحديث عن مفاوضات وإقامة دولة في وقت لا يتمكن فيها أهلنا من التنقل بحرية في أسواق وأزقة الخليل وغيرها من مدن وقرى الضفة بسبب الاستيطان الذي يبتلع أرضنا ويصادر حقوقنا، مشدداً على أن كل ما يتردد ويطلق من تصريحات حول إمكانية تحقيق تسوية على أساس الدولتين هو وهم كبير يريدون لشعبنا أن يبقى أسيراً له.

وشدد الشيخ عزام على أن وجود قوات دولية في الخليل لم يوفر الحماية لأهلنا وإخواننا من جرائم المستوطنين، ولا حتى وجود قوات أمن فلسطينية وهذا يؤكد على أن سلاح المقاومة هو السلاح الشرعي الذي يمكن أن يحمي أهلنا وشعبنا ويدفع عنهم الأذى. مؤكداً على ضرورة حماية وصون سلاح المقاومة وعدم المساس به.

وختم الشيخ عزام حديثه بالقول: إن جرائم الصهاينة ضد شعبنا يجب ألا تمر مر الكرام، والمقاومة التي نجحت في الثأر لشهداء الحرم الإبراهيمي قادرة على أن تدافع عن شعبنا وأرضنا ومقدساتنا".  ودعا أبناء شعبنا الفلسطيني إلى التوحد حتى تستعيد قضيتنا حضورها وتستنهض الجماهير العربية والإسلامية من جديد  في مواجهة الاحتلال والحصار والعدوان .

 

انشر عبر