شريط الأخبار

في مصر : اعتقال اردني بتهمة ترؤس عصابة تخصصت في استدراج شباب أردنيين وفلسطينيين وشراء كلياتهم

08:55 - 06 تموز / سبتمبر 2009

في مصر : اعتقال اردني بتهمة ترؤس عصابة تخصصت في استدراج شباب أردنيين وفلسطينيين وشراء كلياتهم

فلسطين اليوم- القاهرة

ألقت أجهزة الأمن فى المصرية القبض على المتهم الرئيسى من أفراد عصابة تتاجر فى الأعضاء البشرية، وأفادت تحريات المباحث والتحقيقات أن المتهم أردنى الجنسية، وكان مختبئا داخل شقة مفروشة فى منطقة الهرم، واعترف أنه وشريكه الهارب كونا تشكيلا لاستدراج شباب أردنيين وفلسطينيين من بلادهم وشراء كلياتهم وبيعها لأثرياء ومرضى من بلدان عربية مختلفة وتكثف أجهزة الأمن من جهودها لضبط المتهم الهارب.

 

وأمرت النيابة مساء أمس بحجز المتهم المقبوض عليه والأشخاص الذين كانوا ينتظرون بيع كلياتهم إلى جلسة اليوم لبدء التحقيق معهم وكيفية دخولهم إلى مصر.

 

وكشفت تحقيقات النيابة وتحريات المباحث عن مأساة إنسانية حيث تبين أن العشرة أشخاص، والذين ضبطوا داخل شقة ينتظرون بيع كلياتهم، يعيشون مثل «العبيد» وأن المتهمين وضعوا العشرة داخل غرفة واحدة، وكانوا يقدمون لهم وجبة واحدة يوميا، وكانوا يغلقون عليهم باب الغرفة من الخارج بـ«قفل» ولا يسمحون لهم بالخروج نهائيا إلا لعمل تحاليل وأخذ عينات وأشعة ثم العودة إلى الغرفة.

 

وأضافت التحريات والتحقيقات أن المتهمين كانوا يتوجهون إلى الغرفة على طريقة من سينفذ ضده حكم الإعدام وينادون عليه بالاسم ويتوجهون به إلى مستشفى كبير فى حدائق القبة لإجراء الجراحة له.

 

وأنقذت مداهمة "مباحث أكتوبر" للمكان شابين من موت محقق، تبين أنه أجريت لهما جراحة استئصال الكلى قبل 5 أيام وأنهما بحاجة إلى رعاية صحية ومتابعة من طبيب، لكن المتهمين تركوهما داخل الغرفة وتم نقل الشابين إلى مستشفى أكتوبر العام لمتابعة حالتهما الصحية.

 

وكانت النيابة قد أمرت بترحيل أفراد عصابة عملت في نفس المجال "تجارة الاعضاء" إلى الأردن وكلفت المباحث بإنهاء جميع الإجراءات لـ«الترحيل»، وذلك لعدم وجود قانون يجرم تجارة الأعضاء البشرية فى مصر، وهو السبب الذى جعل المتهمين الخمسة يكونون عصابة جديدة لاستدراج الشباب الفقير من الأردن وفلسطين واقناعهم ببيع كلياتهم مقابل 6 آلاف دولار لكل واحد منهم.

 

أضافت التحقيقات أن المتهمين الخمسة يزاولون نشاطهم منذ عامين، واستعانوا بـ5 من «البودى جارد» المصريين للاعتداء على الضحايا عندما يطالبون بمبالغ أخرى غير المتفق عليها، وتبين أنهم يجرون جراحة استئصال الكلى فى مستشفى كبير فى حدائق القبة.

 

وتبين من التحقيقات والتحريات بأن المتهمين يستدرجون شباباً أردنيين للحصول على كلية الشاب مقابل 6 آلاف دولار لبيعها إلى مرضى من السعودية والكويت وسوريا

 

انشر عبر