شريط الأخبار

السعودية تعود من البحرين بتعادل ثمين وتؤجل الحسم إلى لقاء الإياب

11:33 - 05 حزيران / سبتمبر 2009

   

المنامة/ خرج المنتخب السعودي بنقطة ثمينة من أرض نظيره البحريني بعدما تعادلا سلباً في اللقاء الذي جمعهما على ملعب البحرين الوطني في المنامة السبت 5-9-2009، ضمن ذهاب الملحق الآسيوي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم التي تستضيفها جنوب إفريقيا صيف 2010.

 

وكان المنتخبان تأهلا إلى هذه المرحلة بعد حلولهما في المركز الثالث للمجموعتين الآسيويتين ضمن التصفيات النهائية المؤهلة إلى المونديال، حيث جاء "الأخضر" الساعي للتأهل إلى العرس العالمي للمرة الخامسة على التوالي خلف كلٍ من كوريا الجنوبية متصدرة المجموعة الثانية (16 نقطة)، وجارتها الشمالية (12 نقطة) التي تفوقت عليه بفارق الأهداف فقط.

 

أما "الأحمر" البحريني الذي يحلم بالوصول إلى كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، فجاء خلف أستراليا متصدرة المجموعة الأولى (20 نقطة)، ووصيفتها اليابان (15 نقطة)، بعد حصوله على 10 نقاط تفوق بها على كل من قطر (6 نقاط)، وأوزبكستان الأخيرة (4 نقاط).

 

ولم تشهد الدقائق الأولى من المباراة فرصاً حقيقية للمنتخبين، إذ عمد السعوديون إلى التراجع في مناطقهم والاعتماد على الكرات المرتدة وسط خجل الهجمات البحرينية.

 

وجاءت أولى فرص اللقاء عبر ظهير نادي النصر السعودي حسين عبد الغني الذي حضر كرة عرضية بالمقاس لمالك معاذ المتواجد في منطقة الجزاء، إلا أن رأسية مهاجم أهلي جدة لم تشكل خطورة تذكر على مرمى البحرين (6).

 

وكاد أصحاب الأرض يخطفون هدفاً مبكراً عبر حسين علي الذي تخطى حارس المرمى السعودي وليد عبدالله وانفرد بالمرمى مستغلاً خطأً دفاعياً فادحاً، إلا أن عبد الله الزوري أبعد تسديدته من على الخط (7).

 

بعدها بدقائق، تعرض مهاجم المنتخب السعودي ياسر القحطاني للإعافة في منطقة جزاء "الأحمر" عبر عبد الله عمر - حسبما أظهرت الإعادة التلفزيونية -، إلا أن حكم المباراة الياباني نيشيمورا يوشي طالب باستمرار اللعب (10).

 

وعاد حسين علي ليتلاعب بالدفاع السعودي المهزوز، ويسدد كرة قوية أبعدها وليد عبد الله إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء (20)، قبل أن يكسر مواطنه سيد محمد عدنان رتابة المباراة من كرة قوية سددها من خارج منطقة الجزاء، لكن وليد عبد الله كان لها بالمرصاد (32).

 

بعدها قرر السعوديون التخلي عن تراجعهم إلى مناطقهم، فقادوا هجمة منظمة حصلوا منها على ركلة حرة بعد تعرض القحطاني للعرقلة من سيد محمد عدنان أمام منطقة الجزاء، نفذها محمد نور ووصلت إلى أسامة هوساوي الذي أطاح بها بعيداً عن مرمى "الأحمر" (38).

 

ورد البحرينيون سريعاً، إذ وصلت الكرة إلى عبد الله عمر على مشارف منطقة الجزاء السعودية بعد سلسلة من التمريرات البينية، ففضل لاعب المحرق التسديد لكن كرته لم تشكل أي تهديد يذكر على مرمى وليد عبد الله المتيقظ (44).

 

ومع انطلاق مطلع الشوط الثاني، ضغط أصحاب الأرض بقوة بحثاً عن هدفٍ أول يريح أعصابهم في لقاء الإياب، إلا أن الدفاع السعودي نجح في استيعاب الاندفاع "الأحمر" رغم الصورة المهزوزة التي ظهر عليها في الشوط الأول.

 

أما المحاولات السعودية، فجاءت أولاها عبر لاعب الشباب عبده عطيف الذي سدد كرة قوية انتهت بين حارس المرمى البحريني سيد محمد جعفر (50)، رد عليها عبد الله عمر عندما تلقى كرة سريعة في منطقة الجزاء وسددها قوية نحو المرمى السعودي، لكن وليد عبد الله تألق في إبعادها (53).

 

ثم توغل عبد الله شهيل من الجهة اليسرى ومرر عرضية رائعة تجاوزت مدافعي البحرين دون أن تجد مالك معاذ (55)، قبل أن يخترق سلمان عيسى الجبهة السعودية اليسرى، ويهيأ كرة على طبق من ذهب أمام مرمى "الأخضر" دون أن تجد المتابعة اللازمة لهز شباك وليد عبد الله.

 

وخرج محمد نور من "قوقعته"، فنظم هجمة سريعة من منتصف الملعب وسط مساندة مالك معاذ وياسر القحطاني، قبل أن يمرر إلى معاذ الذي تباطئ جداً في التسديد إلى أن زالت خطورة الكرة (60).

 

ووسط التكتل الدفاعي لأصحاب الأرض، جرب عبد الله الزوري حظه من تسديدة بعيدة علت المرمى (68)، قبل يرد محمد حبيل بتمرير كرة بالمقاس إلى جيسي جون الذي سددها برأسه سهلة بين يدي وليد عبد الله (71).

 

 

ثم حصل "الأخضر" على ركلة حرة مباشرة بعد تعرض ياسر القحطاني للإعاقة، نفذها حسين عبد الغني سهلة في أحضان سيد محمد جعفر (75)، أتبعها ناصر الشمراني بتسديدة قوية أنقذها حارس "الأحمر" (78).

 

ولعب القائم الأيسر لوليد عبد الله مع السعوديين عندما أبعد رأسية محمد السيد عدنان الرائعة، حارماً أصحاب الأرض من هدف محقق الرياض (80)، قبل أن يهدر الشمراني هدفاً مؤكداً للضيوف عندما فضل التسديد على التمرير لنور أو ياسر القحطاني الخاليين من الرقابة، ليحول الحارس البحريني كرته إلى ركنية فشل السعوديون في استغلالها (89).

 

وشهدت الدقائق الأخيرة من الوقت بدل الضائع فرصتين خطرتين للبحرين، فأبعد وليد عبد الله كرة جيسي جون في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، قبل أن يستبسل في إبعاد كرة مرتدة من الدفاع بعد تسديدة لجيسي جون أيضاً كادت تعانق الشباك.

 

يذكر أن مباراة الإياب بين المنتخبين الخليجيين تقام يوم الأربعاء المقبل على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض، على أن يتأهل الفائز من مجموع اللقاءين لمقارعة نيوزيلندا على البطاقة المؤهلة إلى النهائيات العالمية.

 

انشر عبر