شريط الأخبار

أبو ردينة: لقاء عباس- مبارك سيركز على موقف موحد بخصوص الاستيطان وعلى الحوار الفلسطيني

08:38 - 05 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قال نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة، إن لقاء الرئيس محمود عباس، هذا اليوم، مع نظيره المصري محمد حسني مبارك، يندرج ضمن مساعي السلطة الوطنية الفلسطينية لبلورة موقف موحد بما يخص الاستيطان وعملية السلام.

 

وأوضح أبو ردينة في تصريح صحفي قبيل بدء القمة بين عباس ونظيره المصري محمد حسني مبارك، أن لقاء القمة سيركز على بحث الجهود المبذولة لإعطاء دفعة لعملية السلام، بالإضافة إلى بحث الجهود المصرية بخصوص ما يتعلق بالحوار الفلسطيني، ثم القضايا التي تهم القضية الفلسطينية والأمة العربية.

 

وأكد أن جولة عباس الحالية التي شملت عددا من الدول الصديقة والشقيقة تهدف لصياغة موقف موحد لاجبار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على وقف الاستيطان، الذي يرفض حتى الآن الاستجابة للشرعية العربية والدولية، وهو يستمر بالاستيطان.

 

وأضاف: الموقف الإسرائيلي الحالي يتطلب موقفا فلسطينيا وعربيا موحدا، و الرئيس عباس هو الآن في مرحلة تطوير موقف نستطيع أن نبني عليه مع المجموعة الدولية لإجبار إسرائيل على الخضوع للشرعية الدولية.

 

وتابع الناطق باسم الرئاسة: الأسابيع القادمة هامة وحاسمة وخطرة لأن الجهود الأمريكية حتى هذه اللحظة تصطدم بالتعنت الإسرائيلي، وتهرب دولة الاحتلال من استحقاقات عملية السلام، ونحن نطالب الإدارة الأمريكية تحديدا عشية اجتماعات الأمم المتحدة أن تقف موقفا مع المجموعة العربية والدولية لاجبار إسرائيل على الالتزام بأسس عملية السلام، التي حددها الرئيس باراك أوباما.

 

انشر عبر