شريط الأخبار

الرئيس الفلسطيني إلى جدة غداً .. و"نصر" يؤكد لم نطلب لقاء "عباس"

04:46 - 05 آب / سبتمبر 2009

الرئيس الفلسطيني إلى جدة غداً .. و"نصر" يؤكد لم نطلب لقاء "عباس"

فلسطين اليوم- غزة

ذكرت مصادر إعلامية أن الرئيس محمود عباس الذي وصل القاهرة للقاء الرئيس حسني مبارك اليوم بعد زيارته باريس، سيزور غداً المملكة العربية السعودية حيث يستقبله خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في جدة.

 

وتتزامن زيارة عباس القاهرة مع وصول رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» خالد مشعل اليوم إلى العاصمة المصرية على رأس وفد من قيادات حركته «للتشاور مع القيادة السياسية المصرية في القضايا المطروحة على الساحة الفلسطينية، وليس فقط مسألة الحوار»، بحسب مصدر مصري موثوق.

 

ونفى عضو المكتب السياسي في «حماس» محمد نصر ما تردد عن إمكان جمع مشعل وعباس، وقال لـ «الحياة»: «لم نطلب اللقاء ولم يبلغنا أحد به، وسنصل الى القاهرة بعد مغادرته». وأوضح أن زيارة وفد «حماس» القاهرة «ستتناول القضايا المختلفة، وعلى رأسها سبل دعم الجهود المصرية ودفعها إلى الأمام من أجل إنهاء الانقسام والتوصل إلى مصالحة، وكذلك الأوضاع في الضفة الغربية وممارسات السلطة القمعية بحق المقاومين»، معتبراً أن «الإشكالات التي تحدث في الضفة تعيد الأمور إلى الخلف ولا تساعد على الإطلاق في التوجه نحو المصالحة».

 

وشدد على أن «الانتخابات في ظل الانقسام غير ممكنة عملياً وسياسياً ووطنياً، فهي تعمق الانقسام بل وستسبب قطيعة وستؤزم الأمور وتفجرها، لذلك لا يمكن عقد انتخابات إلا في ظل توافق وطني وأجندة وطنية»، لافتاً إلى أن «حماس لا تخشى الانتخابات ولا تقلق منها، لكن ليست هناك تجربة واحدة عبر التاريخ جرت فيها انتخابات في ظل انقسام، لذلك يجب أن نتوافق أولاً على الأجندة الوطنية».

 

ورأى نصر أن «هناك مشكلة تتعلق بالرؤية الحالية للقضية الفلسطينية»، وضرب مثلاً بتجميد الاستيطان قائلاً: «لا أحد يستطيع أن يفرض على إسرائيل تجميد الاستيطان، مجرد التجميد الموقت للاستيطان أخذ هذا الكم من الجدل رغم تدخل الولايات المتحدة، فكيف الحال عندما نتحدث عن تفكيك المستوطنات حتى تكون هناك فرصة للبحث في إقامة الدولة الفلسطينية على الأراضي التي احتلت في حزيران (يونيو) عام 1967، إضافة إلى القضايا الجوهرية مثل القدس واللاجئين؟».

انشر عبر