شريط الأخبار

حماس: بإمكان الزعنون أن يزور غزة ولكن بالتنسيق مع حكومتها

03:31 - 04 حزيران / سبتمبر 2009

حماس: بإمكان الزعنون أن يزور غزة ولكن بالتنسيق مع حكومتها

فلسطين اليوم- غزة

أكد مصدر مسؤول في حركة "حماس" أن حكومة الوحدة الوطنية المقالة في غزة لن تمنع أحدا من الفلسطينيين من دخول غزة، لكنه أكد أن ذلك يجب أن يتم بالتنسيق مع الحكومة ووفق القوانين المعمول بها في غزة.

 

وأوضح عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة "حماس" مشير المصري في تصريحات خاصة لـ"قدس برس" أن أبواب غزة المشرعة أمام أبناء الشعب الفلسطيني لا تنسحب على الفارين من وجه العدالة الفلسطينية، وقال: "غزة مفتوحة لكل أبناء الشعب الفلسطيني فهي الحضن الدافئ للجميع، وقد كنا دعونا منذ اليوم الأول للحسم كل من خرج من غزة أن يعود إليها وفق الآليات القانونية المعمول بها في كل مناطق العالم، ولا إشكالية لغزة إلا مع بعض المجرمين الذين فروا من وجه العدالة، هؤلاء عاجلا أم آجلا يجب أن يمثلوا أمام العدالة، ففرارهم لن يحميهم".

 

وأشار المصري إلى أن هذا المعيار ينطبق على الدعوات التي صدرت في الأيام الأخيرة من بعض القيادات في حركة "فتح"، وقال: "غزة مفتوحة لكل أبناء الشعب الفلسطيني وأبوابها مشرعة للجميع، لكنها ليست وادا في غابة بل هي سلطة فلسطينية وطنية تقود غزة وحققت أمنا واستقرارا لم تعرفه غزة في تاريخها، وبالتالي لا نريد أن نعيد حالة الفلتان الأمني، وكل من يريد العودة إلى غزة عليه أن ينسق مع الجهات الرسمية، أما تجاوزالآليات القانونية وتجاهل السلطة في غزة لن يفيد ولن يوصل إلى أية نتائج".

 

وأكد المصري أن هذا أيضا ينطبق على رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون، وقال: "الطريق القانونية وآليات التنسيق المعمول بها أثناء التحرك من مكان إلى آخر هذه اجراءات معمول بها في كل مناطق العالم، وتنطبق على الجميع بما في ذلك سليم الزعنون، ونقاشها عبر وسائل الإعلام قبل أي تنسيق فلسطيني ـ فلسطيني داخلي لا ينم عن وجود نيات إيجابية للحوار لدى حركة "فتح"، بل هي محاولة لرمي الكرة في ملعب "حماس"، وهذا لن ينطلي على الشعب الفلسطيني ولن تقبل به "حماس" بالطبع"، على حد تعبيره.  

انشر عبر