شريط الأخبار

أزمة ترحيل الفلسطينيين في الإمارات مستمرة ونداءات بوقفها

03:08 - 03 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

قال حسام أحمد رئيس دائرة شؤون اللاجئين في غزة "إن السلطات في دولة الإمارات العربية تقوم بعملية اقصاء جماعي للفلسطينيين في الإمارات وخاصة التي تعود جذورهم لقطاع غزة، دون إبداء أية أسباب تذكر والاكتفاء بالدواعي الأمنية".

 

وأضاف أحمد "أن مدينة العين وحدها شهدت طرد أكثر من 350 فلسطينيا من أصول غزية يحمل أغلبهم وثائق سفر مصرية وجواز سفر أردني لمدة سنتين"، مضيفا أن هذه العائلات مصيرها التشرد بين حدود الدول العربية، حيث لا تخوِّل هذه الوثائق المطرودين من دخول الدول العربية.

 

وناشد رئيس دولة الإمارات وخادم الحرمين الشريفين ودول مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية للنظر بعين الرحمة لما يتعرض له الشعب الفلسطيني من قتل داخل أرضه وتشريد خارجه، وقال: "إن الفلسطينيين كانوا وما زالوا معاول بناء لا أداة هدم يحرصون على أمن وسلامة هذه البلاد كما يحرص أهلها عليها".

 

كما ناشد أحمد زعماء العرب والأمين العام للجامعة العربية "لوقف هذه المأساة فيكفي ما يتعرض له الفلسطينيون في غزة والضفة على الحدود بين سوريا والعراق".

 

وقال: "إننا كفلسطينيين كنا نتمنى بأن يكون موقف الإخوة والأشقاء في الدول العربية حاضناً للشعب الفلسطيني حتى يتمكن الفلسطينيون من العودة إلى ديارهم وتحقيق مصيرهم"، داعيا الدول العربية لدعم مشروع العودة والتحرير بدلاً من طرد الفلسطينيين ويلقى بهم على الحدود معدومي المصير".

انشر عبر