شريط الأخبار

"حماس" تنفي قيام أجهزة السلطة في الضفة بالإفراج عن معتقلين منها

01:45 - 03 حزيران / سبتمبر 2009

"حماس" تنفي قيام أجهزة السلطة في الضفة بالإفراج عن معتقلين منها

فلسطين اليوم – رام الله

استهجنت حركة "حماس"، في بيان صادر عنها بالضفة الغربية المحتلة اليوم الخميس، تصريحات أدلى بها مسؤول أمني فلسطيني تحدث فيها عن الإفراج عن معتقلين من الحركة في سجون السلطة الفلسطينية.

 

وكان العميد عدنان الضميري، الناطق باسم الأجهزة الأمنية التابعة لجناح السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية، قد تحدث في تصريحات صحفية عن أنه تم الإفراج عن أكثر من مائة وخمسين معتقلاً أمنياً لدى الأجهزة الفلسطينية منذ بداية شهر رمضان. 

 

وعقّبت حركة "حماس" في بيانها على تصريحات الضميري بالقول "إنّ (حركة) فتح وعصاباتها تعبّدت في شهر الصوم بزيادة استهداف المقاومين والمجاهدين، وقامت عصاباتها خلال الليل باقتحام بيوت الآمنين وتعذيب المجاهدين المشبوحين (بإخضاعهم للتعذيب بأسلوب الشبح)"، على حد تعبيرها.

 

وأضاف البيان أنّ ما سمّتها "جرائم فتح وأجهزتها مستمرة بلا انقطاع، فمنذ مطلع شهر رمضان الكريم اختطفت عصابات الأجهزة الامنية أكثر من خمسين من أبناء حماس وقيادتها، نصفهم من الأسرى المحرّرين وبينهم عدد من الإعلاميين، ناهينا عن أنّ حكومة فياض فصلت أكثر من ثلاثين موظفاً وموظفة منذ بداية الشهر الفضيل من أنصار الحركة وأبنائها".

 

وعقبت "حماس" على قول الضميري بأنّ قيادة الحركة في الضفة "تمارس أنشطتها بكل حرية"، قائلة "إذا كان رأس الشرعية الفلسطينية (رئيس المجلس التشريعي الدكتور عزيز الدويك) ممنوع من ممارسة حقه الدستوري؛ فما بالنا بقيادة حماس الموزعة بين سجون عباس والاحتلال، في متوالية لا تتوقف"، معتبرة أنّ "أحاديث الحريات تكذبها يوميات القمع والاقصاء والاختطاف"، حسب وصفها.

 

انشر عبر