شريط الأخبار

مصادر إسرائيلية: حصول تقدم في المفاوضات مع واشنطن حول تجميد الاستيطان والتطبيع

09:29 - 03 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أكدت محافل سياسية إسرائيلية حصول تقدم في المفاوضات الجارية بين اسرائيل والولايات المتحدة معربة عن اعتقادها بأن التوصل الى اتفاقات لدى وصول الموفد الاميركي جورج ميتشل الى المنطقة لعقد جولة مفاوضات أخرى يعتبر واردا بالحسبان-وذلك حسب ما أوردته إذاعة الإحتلال.

 

وينوي الرئيس الاميركي براك اوباما دعوة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الى حضور اجتماع ثلاثي قبيل افتتاح الدورة الجديدة للجمعية العمومية للامم المتحدة حيث يعلن عن اطلاق العملية السياسية.

 

واشارت المحافل السياسية الاسرائيلية الى ان محاولة اخرى ستجرى بهدف التوصل الى موافقة شاملة تتضمن تفاهمات بشأن المطلب الاميركي بتجميد أعمال البناء والتفاهمات مع الدول العربية على التطبيع مع اسرائيل.

 

وكان الموفد الاميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل قد وصف لقاءه في نيويورك الليلة الماضية بالموفدين الاسرائيليين ايتسحاق ملخو وميخائيل هيرتصوغ بأنه كان جيدا.

 

ويأتي هذا الاجتماع استمرارا للقاء الذي عقد في لندن الاسبوع الماضي بين ميتشل وبنيامين نتنياهو حول تجميد الاستيطان في المناطق.

 

وأعلنت الخارجية الاميركية ان ميتشل سيصل الى المنطقة في النصف الثاني من الاسبوع القادم. وأضافت ان ميتشل والموفدين الاسرائيليين أكدوا مجددا التزامهم بالتوصل الى سلام شامل واتخاذ خطوات عملية من قبل جميع الاطراف لتحقيق هذه الغاية.

 

وكان ملخو وهيرتصوغ قد اجتمعا في واشنطن أمس بالمسؤولين الاميركيين دينس روس ودان شابيرو في مسعى لردم الفجوات بين مواقف الطرفين فيما يتعلق بتجميد البناء في المستوطنات.

 

وقالت مصادر أميركية ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وصل الى لحظة الحسم وان قراراته ستحدد ماهية علاقاته مع الرئيس براك اوباما.

 

وحسب الاتفاق المتبلور سيتم تجميد أعمال البناء في المناطق لمدة عدة أشهر اذ ستسمح الولايات المتحدة باستكمال بناء 2500 وحدة سكنية في المستوطنات شرع في بنائها في حين تجمد اسرائيل عمليات هدم المباني الفلسطينية في شرقي القدس المحتلة. 

انشر عبر