شريط الأخبار

حكومة رام الله تشكل لجنة ثلاثية لمتابعة ملف "سرقة اعضاء الشهداء"

09:26 - 03 تشرين أول / سبتمبر 2009

حكومة رام الله تشكل لجنة ثلاثية لمتابعة ملف "سرقة اعضاء الشهداء"

فلسطين اليوم- وكالات- معا

 اعلن مسؤول فلسطيني رسمي، عن تشكيل لجنة ثلاثية تضم وزراء الداخلية والصحة والخارجية، لمتابعة ملف "سرقة الاعضاء" من اجساد الشهداء الذين يسقطون برصاص الاحتلال، مؤكدا انه على ضوء نتائج عمل هذه اللجنة فان السلطة الفلسطينية سوف تتخد مواقفها قبيل التحرك على مختلف الصعد الدولية والحقوقية.

 

واكد امين عام مجلس الوزراء د.حسن ابو لبدة، في حديث اذاعي لصوت فلسطين صباحا، ان اللجنة التي جرى تشكيلها بناء على تكليف من الحكومة في الجلسة الاسبوعية الاخيرة التي عقدت في رام الله، تواصل عملها على اكثر من اتجاه وجمع المعلومات التفصيلية حول هذا الملف، مشيرا الى ان الحكومة تسعى لبناء موقف يستند لنتائج عمل هذه اللجنة المشكلة من وزارات الصحة والداخلية والخارجية.

 

وقال ابو لبدة على ضوء نتائج اللجنة، إن السلطة سيكون لها موقفا حادا جدا لان ذلل لا يعد انتهاكا لحقوق الانسان بل ينال كل القيم والمعتقدات، مؤكدا حرص السلطة الوطنية على متابعة هذا الملف من خلال الوزراء المكلفين بمتابعته.

 

واشار ان هذا الملف يتفاعل في اعقاب ما نشرته احدى الصحف السويدية من معلومات حول قيام سلطات الاحتلال بسرقة اعضاء من اجساد الشهداء الفلسطينيين خلال عمليات تشريحها في المستشفيات الاسرائيلية، الامر الذي ادى لنشوب ازمة سياسية بين اسرائيل والسويد على خلفية هذا التقرير الصحفي.

 

الى ذلك انتقد شقيق الشهيد احمد بلال غانم من بلدة امتين قضاء نابلس، ما اعتبره تقصير الجهات الرسمية الفلسطينية في متابعة هذا الملف، مشيرا الى ان وفدا سويديا قام بزيارة عائلته والاستماع منهم عن تفاصيل ما حدث من شقيقه الشهيداء، حيث اتهم سلطات الاحتلال بسرقة اعضاء من جسده خلال عمليات التشريح.

 

وعلق ابو لبدة عى ذلك قائلا :" ان عدم زيارة العائلات لا تعني ان السلطة لا تتابع هذه الملف".

انشر عبر