شريط الأخبار

جيش الاحتلال: لا زلنا نخشى أن يدمر حزب الله دبابات مركفاه 4

10:22 - 02 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

بعد مرور 3 سنوات على انتهاء حرب لبنان الثانية، جرى اليوم الأربعاء مؤتمر في القاعدة العسكرية ( يد لشارون) في اللطرون، حضره كبار قادة الجيش الإسرائيلي-وفقا لموقع يديعوت.

وتبين من خلال المؤتمر وجود خلافات مركزية، في رأي الضباط الإسرائيليين، حول مسألة:  هل في حرب مستقبلية مع لبنان ( حزب الله) يجب إشراك سلاح المدرعات الإسرائيلي في ساحة القتال أو الاكتفاء بإشراك سلاح المشاة، فقد قال قائد سلاح المدرعات العميد ( اغاي يحزقيل) أنه في أي حرب مستقبلية مع حزب الله، هناك ضرورة بالغة الأهمية لاستخدام الدبابات وجميع الآليات العسكرية الثقيلة،  داخل الأراضي اللبنانية إلا أن أقوال يحزقيل أثارت معارضة قائد سلاح المظليين العميد ( يوسي بخار) الذي قال إنه إن حاول الجيش الإسرائيلي إدخال الدبابات في إطار عملية عسكرية خاطفة في لبنان، فإنه  سيتلقى ضربة قاتلة، أما قائد سلاح المشاة العميد( افي مزراحي) فقال إنه يجب إشراك سلاح المدرعات في أي حرب قادمة مع لبنان، وأن هذا أمر لا مفر منه، على الرغم من أن هناك أصواتا في صفوف الجيش لا تؤيد الدخول البري، فحزب الله يعتبر عدو متشتت ويمكنه مهاجمة سلاح المدرعات الإسرائيلي دون ان يجري مناورات مسبقة وأن يلحق خسائر كبيرة في سلاح المدرعات الإسرائيلي.

 

 ومن الجدير بالذكر أن المؤتمر، قد عقد لاستخلاص العبر  بعد أن ألحق حزب الله ضربات موجعة للدبابات الإسرائيلية خلال حرب لبنان الثانية، حيث دمر عددا كبيرا من الدبابات الإسرائيلية، وقتل فيها عدد كبيرا من الجنود الإسرائيليين،  حيث أن التحصينات التي أجراها الجيش الإسرائيلي لدبابات المركفاه المتطور ( سيمان4 )  لم تكن قادرة على تحمل الصواريخ المضادة المتطورة التي استخدمها حزب الله خلال حرب لبنان الثانية.

انشر عبر