شريط الأخبار

حماس والجهاد: اجتماع شالوم خوري يؤكد أن "فياض" ماض في سياسته بمعزل عن الإجماع الوطني

02:56 - 02 حزيران / سبتمبر 2009

"حماس" و"الجهاد": اجتماع شالوم خوري يؤكد أن "فياض" ماض في سياسته بمعزل عن الإجماع الوطني

فلسطين اليوم- غزة

اعتبرت حركتا "حماس" والجهاد الغسلامي ان اللقاء الذي جمع اليوم الأربعاء (2/9) وزير من حكومة بنيامين نتياهو وأخرا من حكومة فياض في رام الله؛ بأنه يأتي في مسلسل التنازل الخطير التي تقوم فيه حكومة فياض التي وصفتها بأنها "غير الشرعية جاءت بمقاسات أمريكية إسرائيلية."

وعُقد اليوم الأربعاء (2/9) ولأول مرة منذ تشكيل الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو اجتماع بين وزير تطوير النقب في الحكومة الإسرائيلية سلفان شالوم, ووزير الاقتصاد في حكومة فياض باسم خوري.

وبحسب المصادر فإن  الاجتماع الذي عقد في مدينة القدس المحتلة، بشكل ثنائي بين الوزيرين بداية انضم إليهم لاحقا مسئولون في وزارتي الخارجية والدفاع وممثلين عن مكاتب التشغيل والمالية والعدل الإسرائيلية.

وقال الدكتور إسماعيل رضوان القيادي في "حماس": "إن حركة "حماس" تستهجن هذا اللقاء بين وزير من حكومة غير شرعية (حكومة فياض) مع وزير من الاحتلال الصهيوني وخاصة في مدينة القدس لتكرس اعتراف سلطة المقاطعة بشرعية الاحتلال الصهيوني لتهويد مدينة القدس وللإقرار بالتناول عن الثوابت الفلسطينية".

 

فيما أشارالأستاذ داوود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن الاجتماع يؤكد أن سلام ماض في سياسته بمعزل عن الإجماع والموقف الفلسطيني الوطني ، موضحا أن هذا اللقاء لن يكون له أي ثمره بالنفع على الفلسطينيين غير ان الكيان الصهيوني سيكون الرابح الوحيد  كونه يبذل قصارى جهده لاستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين .

وأوضح شهاب أن هذا اللقاء يتجاهل الوقائع الحاصلة على الأرض من عدوان واستمرار للاستيطان وتهويد للمدينة المقدسة والهجمة الشرسة على الفلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام  48 .

وقال شهاب :" إن إسرائيل معنية بان تظهر للعالم أن هناك لقاءات تفاوضية بمعزل عن مضمون .

 

انشر عبر