شريط الأخبار

مركزية "فتح" ترفض الحكم على فؤاد الشوبكي وتصفه بالجائر

01:03 - 02 تشرين أول / سبتمبر 2009

مركزية "فتح" ترفض الحكم على فؤاد الشوبكي وتصفه بالجائر

فلسطين اليوم- رام الله

عبّرت اللجنة المركزية لحركة "فتح" عن رفضها للحكم الذي أصدرته محكمة إسرائيلية على اللواء فؤاد الشوبكي، ووصفته بالجائر.

وأوضحت اللجنة في بيان صحفي، أنه بعد سنوات من اختطاف الشوبكي أقدمت المحاكم العسكرية الإسرائيلية على إصدار حكمها الجائر بالسجن 20 عاماً مع التنفيذ وخمس سنوات مع وقف التنفيذ بعد أن وجهت له اتهامات باطلة لا تستند إلى الحقيقة.

وأضافت اللجنة "أن كافة الإجراءات التي قامت بها سلطات الاحتلال باطلة مع كافة جوانبها من عملية الاختطاف حتى تقديمه للمحاكم العسكرية الإسرائيلية وصدور قرار الحكم الجائر عليه وتتناقض تماما مع الالتزامات المتفق عليها والتي كانت برعاية بريطانية وأمريكية".

وأكدت رفضها الكامل لهذا الحكم انطلاقا من عدم اعترافها أصلا بالمحاكم التابعة للاحتلال والتي تتناقض تماما مع المواثيق والشرائع الدولية في مقدمتها اتفاقية جنيف الرابعة، مطالبة الحكومتين الأمريكية والبريطانية بتحمل مسؤولياتهما تجاه هذه المشكلة باعتبارهما طرفان أساسيان في الاتفاق الذي تم مع السلطة الفلسطينية عندما تم نقل الشوبكي من المقاطعة في رام الله إلى سجن أريحا تحت حمايتهما.

ودعت "فتح" كافة المنظمات الدولية المعنية لتوفير الحماية للمناضلين الفلسطينيين ولجميع السكان في المناطق الفلسطينية المحتلة ووضح حد للإجراءات الجائرة التي تقوم بها سلطات الاحتلال.

وتتهم سلطات الاحتلال اللواء الشوبكي المسؤول المالي لحركة "فتح" في عهد رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات بالاتجار بالأسلحة و تهريبها إلى قطاع غزة، من خلال قضية سفينة (كارين إي) التي كشف الاحتلال الإسرائيلي أمرها عام 2002، بالإضافة إلى تهمة تمويل أنشطة لكتائب شهداء الأقصى، الذراع العسكري لحركة "فتح".

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت سجن أريحا صيف عام 2006 واعتقلت اللواء الشوبكي مع الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات وعدد من رفاقه المطلوبين، علما أن الشوبكي أدخل إلى سجن أريحا الفلسطيني إثر اتفاق بين عرفات والجانبين الأمريكي والأوروبي على تسوية تشكل إنهاء حصار المقاطعة مقابل نقل المعتقلين إلى سجن أريحا بإشراف دولي.

انشر عبر