شريط الأخبار

الحركة الإسلامية بالداخل المحتل: المؤسسة الإسرائيلية تحرض دموياً على الجماهير العربية

11:06 - 02 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم

أصدرت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 48 اليوم الأربعاء، بياناً تستنكر فيه الملاحقات السياسية بحق الجماهير العربية في الداخل المحتل.

وقال البيان الذي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه: " إن المؤسسة الإسرائيلية ليست بحاجة إلى أي شيء, لا إلى ملف ولا إلى قضية حتى تنبري وتحرض على جماهيرنا العربية بطريقة رعناء ومنفلتة الرسن , والإعلام العبري لا تهمه خاتمة قضية الشاب راوي سلطاني , إنما الذي يهمه استغلال أقل فرصة ومجال للتحريض الدموي علينا جميعاً بدون استثناء وفق مفهومه لأنه بذلك إنما يؤدي "واجباً وطنياً" من الدرجة الأولى مهدراً دم كل عربي وفلسطيني بتأجيجه لنار الحقد والكراهية لدى المجتمع الإسرائيلي الذي أصبح وبامتياز مرتعاً لكل أنواع الهستيريا".

واعتبر البيان أن هذه الحملة الهوجاء - والتي تتخذ لها في كل مرة عنواناً سياسياً جديداً من أحزابنا وحركاتنا السياسية وهذه المرة عنوانها هو حزب التجمع- تؤكد أن المؤسسة الإسرائيلية تريد أي فرصة للانفراد بأي حزب أو حركة من الأحزاب والحركات الوطنية الفاعلة في الداخل الفلسطيني المحتل.

انشر عبر