شريط الأخبار

أسواق غزة: أسعار الخضروات تواصل الارتفاع واللحوم تُسجل انخفاضاً كبيراً

08:29 - 02 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : (كتب / محمد الجمل)

شهدت أسعار السلع والبضائع تذبذباً واضحاً خلال شهر رمضان، ففي حين انخفضت أسعار اللحوم الطازجة إلى أدنى مستوى لها منذ أكثر من عامين، سجلت أسعار الخضروات بمختلف أنواعها ارتفاعا وصف بغير المسبوق.

ووفقا لما أكده تجار وباعة في سوق رفح المركزية، فإن ثمن كيلو اللحم الطازج انخفض بصورة كبيرة، فبعد أن كان يباع بنحو 60 شيكلا أصبح الآن يباع بما بين 53 و04 شيكلا.

وأشار هؤلاء التجار إلى أن الانخفاض المذكور يرجع إلى عدة أسباب أبرزها جلب كميات كبيرة من رؤوس الأبقار والماشية من مصر عبر أنفاق التهريب بهدف تسمينها وبيعها خلال الفترة المقبلة، غير أن قرار إسرائيل المفاجئ بإدخال 3000 رأس من الأبقار والعجول إلى القطاع أدى إلى حدوث انخفاض كبير على الأسعار.

وأشار بعض تجار اللحوم إلى أن ثقل أوزان الأبقار التي وصلت القطاع من إسرائيل دفع الجزارين لذبح العديد منها في محاولة لتسويقها، ما زاد من العرض على حساب الطلب.

من جهتهم، أعرب المواطنون عن ارتياحهم لانخفاض أسعار اللحوم على هذا النحو، متمنين أن تستمر الأسعار على حالها.

من جهته، أكد المواطن خالد مصطفى أنه تفاجأ حين وصل السوق بالانخفاض الكبير على أسعار اللحوم، فجازف واشترى كمية كبيرة منها لوضعها في الثلاجة خشية ارتفاع الأسعار مجددا.

وأوضح مصطفى أنه كان يعاني جراء الارتفاع الكبير في أسعار اللحوم، خاصة بعد أن طالبه أفراد أسرته بالتوقف عن شراء اللحوم المجمدة، ما كان يضطره لشراء الطازجة بأسعار مرتفعة.

أما المواطن أحمد الشاعر، وكان يقف أمام أحد الجزارين، لشراء كمية من اللحم الطازج فأشار إلى أن انخفاض أسعار اللحوم دفعه للتفكير في إقامة وليمة رمضانية يدعو إليها أشقاءه وشقيقاته، موضحا أنه لم يتمكن من إقامتها في رمضان الماضي نظرا لأسعار اللحوم المرتفعة.

وتمنى الشاعر أن يستمر الوضع على حاله، موضحا أن أسعار اللحوم الحالية تعتبر مناسبة لجميع شرائح المجتمع.

وبالتزامن مع الانخفاض المذكور في أسعار اللحوم، ارتفعت أسعار الخضروات بصورة كبيرة مع بداية شهر رمضان المبارك، ما أثار سخط وانزعاج المواطنين.

وأشار مواطنون من رواد سوق رفح المركزية إلى أن ثمن كيلو البندورة وصل خمسة شواكل، بعد أن كان يباع بشيكل واحد قبل نحو شهر، في حين شهدت أسعار الخضروات ارتفاعا متفاوتا.

وأشار المواطن أبو رمزي الشيخ إلى أنه اعتاد منذ أكثر من عقدين على ارتفاع أسعار الخضروات مع بداية شهر رمضان من كل عام، لكن الارتفاع هذا العام يعد الأكبر منذ سنوات طويلة، متسائلا عن السبب.

أما المواطنة أم رائد حماد، من سكان المناطق الشرقية بمحافظة رفح، فأكدت أن ارتفاع أسعار الخضروات على هذا النحو أضاف عبئا على أسرتها ومعظم الأسر محدودة ومتوسطة الدخل في قطاع غزة، لاسيما أن استهلاك الأسر للخضروات يتزايد في شهر رمضان.

وأعربت حماد عن اعتقادها بأن ارتفاع أسعار الخضروات عائد لتحكم بعض التجار والمزارعين في السوق، داعية الجهات المعنية لفرض رقابة على الأسعار وعدم ترك الأمر لبعض التجار.

انشر عبر