شريط الأخبار

قمة فلسطينية إسرائيلية أمريكية أواخر الشهر الجاري لاستئناف مفاوضات سقفها عامان

08:21 - 01 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

أكد رئيس الدولة العبرية شمعون بيرس خلال مقابلة صحفية خص بها يوم امس " الاثنين" شبكة فوكس الامريكية ما نشر عن عقد قمة اسرائيلية فلسطينية امريكية على هامش اجتماعات الجمعية العمومية التي ستفتتح اعمالها يوم 23/9/ . حيث سيتم خلال القمة الاعلان عن استئناف مفاوضات فلسطينية اسرائيلية برعاية امريكية تفضي الى اقامة دولة فلسطينية في مدة لا تتجاوز العامين .

 

ومن ناحيتها قالت صحيفة "هأرتس " الإسرائيلية نقلا عن مصادر سياسية بان الرئيس الأمريكي معني باعلان استئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية خلال القمة المذكورة على ان يحدد عامان كحد اقصى لاجمال المفاوضات والتوصل الى اتفاق سلام مؤكدا بان الادارة الامريكية وضعت خلال الاسبوع الماضي العديد من الدول الاوروبية في صورة التحرك الامريكي والمسار الذي سيتم تحديده للانتهاء من المفاوضات وتحقيق الاتفاق المنشود .

 

واضافت الصحيفة بان المبعوث الامريكي جورج ميتشيل وفور انتهاء الاجتماع الذي ضمه الاسبوع الماضي في لندن برئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو سارع الى التحدث مع عدد من وزراء الخارجية الاوروبيين واطلعهم على فحوى المحادثات التي اجراها مع نتنياهو .

 

وبالتوازي مع هذا التحرك اجتمع مسؤولون كبار في الادارة الامريكية بعدد من سفراء دول الاتحاد الاوروبي في واشنطن واطلعوهم على مضمون الخطة الامريكية لتحقيق السلام في منطقة الشرق الاوسط .

 

واكد دبلوماسيون اوروبيون ومسؤولون اسرائيليون لصحيفة "هارتس" بان جورج ميتشيل وكبار مسؤولي الادارة الامريكية يشددود على عدم وجود خطة امريكية جديدة وانما مسار سياسي جديد يختلف عن مسار انابوليس ويستند الى المبادئ الاساسية التالية :

 

1- ان اساس المفاوضات والتقدم المنشود مبني على مبادئ خارطة الطريق .

2- تحديد جدول زمني للانتهاء من المفاوضات لا يتجاوز العامين

3- خلافا لمسار انابوليس الذي حصر المفاوضات بين الطرفين المعنيين فقط على ان يطلعوا الادارة الامريكية على مجريات الامور ستجلس الادراة الامريكية هذه المرة على طاولة المفاوضات الى جانب الفلسطينين والاسرائيليين وستلعب دورا اساسيا فيها .

 

إضافة إلى المبادئ السابقة ابلغ الأمريكيون حلفاءهم نيتهم عقد مؤتمر سلام دولي بعيد استئناف المفاوضات المباشرة على ان يلتئم قبل نهاية العام الحالي دون ان يحددوا مكانه فيما اعرب دبلوماسيون اوروبيون ومسؤولون اسرائيليون عن اعتقادهم بان العاصمة الروسية موسكو ستكون حاضنة المؤتمر المذكور كون اللجنة الرباعية وبضمنها امريكا تعهدوا سابقا للروس بعقد مؤتمر سلام في روسيا .

 

ولم يستبعد المسؤولون الامريكيون خلال اجتماعهم بسفراء الاتحاد الاوروبي اعلان الادارة الامريكية قبل انعقاد الجمعية العمومية عن اتفاق لتنفيذ خطوات معينة هدفها بناء الثقة جرى بلورته بالتعاون ومشاركة كافة الاطراف في منطقة الشرق الاوسط بهدف تسهيل عملية استئناف المفاوضات بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية .

 

ونقلت الصحيفة عن مسؤول امريكي قوله للسفراء الاوروبيين " لم نحصل على كل ما طلبناه من اسرائيل والدول العربية لكننا حصلنا على ما يمكننا من استئناف المفاوضات السلمية ".

 

وستوافق اسرائيل في اطار اتفاق بناء الثقة سابق الذكر على تجميد مؤقت وجزئي للبناء في المستوطنات دون ان يحدد المسؤولون الامريكيون مدة التجميد لكنهم اكدوا بان القضية ستحسم خلال اجتماعهم القادم بطاقم المفاوضات الاسرائيلي .

 

ووفقا لاقوال مصادر سياسية اسرائيلية فان الحديث يدور عن تجميد لمدة 6-9 اشهر على الاقل فيما حدد مسؤول اخر 12 شهرا بالتمام والكمال .

 

وفي سياق استمرار الاتصالات الاسرائيلية الامريكية غادر امس الاول " الاحد " طاقم المفاوضات الاسرائيلي المكون من يتسحاق ملوخو ، اللواء ميكي هرتسوغ الى العاصمة الامريكية للقاء جورج متشيل واستكمال المباحثات معه .

 

وفي المقابل قال مسؤولون كبار في الادارة الامريكية بان واشنطن استطاعت الحصول من الدول العربية على سلسلة من اللفتات والخطوات التطبيعيه لكنهم رفضوا الافصاح عن طبيعة الخطوات التي ستنفذها كل دولة عربية عدا السعودية التي لم توافق على منح اسرائيل اية بوادر حسن نية .

 

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي اوروبي اطلع على تفاصيل محادثه اجراها ميتشيل مع احد وزراء الخارجية الاوروبين قوله بان قطر ستعيد افتتاح الممثلية الاسرائيلية في الدوحة وذلك ضمن خطوات اعادت بناء الثقه فيما ستسمح بعض الدول العربية بتنظيم رحلات جوية الى اسرائيل اضافه الى تمكين الطائرات الاسرائيلية من التحليق في اجوائها وستصدر دول خليجية تأشيرات دخول للسياح ورجال الاعمال الاسرائيليين .

 

واكد المسؤولون الامريكيون امام سفراء الاتحاد الاوروبي بان الادارة الامريكية معنية بأستئناف المفاوضات على المسارين السوري واللبناني ايضا لكن الامر سيحتاج عدة اشهر اضافية وذلك لسعي الادارة لاجمال وبشكل منفرد بعض القضايا العالقة على مسار العلاقات السورية الاسرائيلية والسورية واللبنانية الاسرائيلية والسورية اللبنانية قبل العودة لطاولة المفاوضات .

انشر عبر