شريط الأخبار

ورقة أمنية إسرائيلية: مؤتمر "فتح" جدد شرعية محمود عباس بعد أن اهتزت

04:35 - 01 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أصدر معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي ورقةً عن نتائج مؤتمر حركة "فتح" السادس الذي عقد في شهر أغسطس 2009.

وترى الورقة أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس استطاع أن يجدد الشرعية لنفسه بعد أن اهتزت بعد انتهاء فترت ولايته, كما حقت العناصر الشابة طموحها في الدخول إلى المناصب القيادية في الحركة.

ولفتت الورقة إلى أن عباس استطاع أن يُقصي المعارضة الخارجية بالرغم من إشكالية التمثيل في المؤتمر؛ مما اضطر عباس إلى مضاعفة عدد أعضاء المؤتمر في اللحظة الأخيرة، موضحةً أن هذه المعارضة يقف على رأسها فاروق القدومي الذي أوشك على إفشال عقد المؤتمر لاسيما بعد إعلانه عن أن من كانوا خلف مقتل ياسر عرفات يقف على رأسهم محمود عباس ومحمد دحلان.

وأشارت إلى أن تأييد حركة "فتح" تحسن بعد الانجازات التي حققها أبو مازن في الضفة الغربية، وخاصة في المجال الأمني بمساعدة أمريكا وإسرائيل والأردن, إلا أنه في المقابل تبدو حركة "حماس" صامدة في مواقفها أمام إسرائيل والولايات المتحدة.

انشر عبر