شريط الأخبار

والد الأسيرة الزامل يطالب بالكشف عن مكان اعتقال ابنته

01:34 - 01 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم – غزة

طالب والد الأسيرة غفران الزامل جميع المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتدخل من أجل الإفراج عنها ومعرفة مصيرها فهي معتقله منذ أربعة أيام و لا يعلم ما هو مصيرها أو ما يجري معها .

 

 كما طالب اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتحرك الفاعل من أجل معرفة مصيرها، وإلى أي سجن نقلت موجها نداء لأحرار العالم  من أجل معرفة مصيرها وظروف اعتقالها المجهولة .

 

فبصوت حزين على فراق ابنته أعرب والد الأسيرة غفران الزامل عن استيائه وانزعاجه لاعتقال أصغر بناته دون ذنب يذكر، وأوضح أبو "أيمن" الزامل والد الأسيرة غفران في اتصال هاتفي بجمعية واعد للأسرى أنه تفاجأ بمداهمة بيته الساعة الرابعة صباحاً من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي وطلب منهم الخروج من المنزل جميعا  ثم أخبرهم بأنه سيتم اعتقال غفران فودعوها.

 

 وأضاف والد الأسيرة غفران قائلا : " لحظة اعتقالها كانت من أصعب اللحظات التي عشتها، حيث كانت الصدمة مفاجئه وبدأت الأسئلة تدور في ذهني لماذا هي وماذا يجري معها الآن وإلى أين أنتم ذاهبون بها ؟ "

 

وأكد والد الزامل أن الوضع الصحي لابنته جيد ولكنه يخشى عليها من أن تتعرض لتعذيب فكلما مر يوم على اعتقالها ازداد قلقه عليها. لكنه استدرك بالقول ولكن غفران لم تقم بأي عمل حتى يتم اختطافها فهي لا تعمل في أي مكان بعد إغلاق مقر صحيفة فلسطين بالضفة حيث كانت تعمل سكرتيره هناك .

 

وتوقع والدها الإفراج عنها لعدم قيامها بأي عمل يستحق الاعتقال أو الخروج إلى تحقيق أو محاكمه حيث أنها لا تعمل في أي مكان بعد إغلاق مقر صحيفة فلسطين حيث كانت تعمل سكرتيرة هناك .

 

يذكر أن الأسيرة غفران الزامل هي أصغر بناته الستة وأخت لثلاثة أخوه أحدهم معتقل والآخر شهيد وثالثهم مبعد منذ عام 92.

انشر عبر