شريط الأخبار

عضو "ثوري": وفد "فتح" لن يطلب إذناً من "حماس" لدخول غزة

11:54 - 01 حزيران / سبتمبر 2009

عضو "ثوري": وفد "فتح" لن يطلب إذناً من "حماس" لدخول غزة

 

فلسطين اليوم- وكالات

انتقدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" تصريحات المستشار السياسي لرئيس وزراء الحكومة المقالة يوسف رزقة التي قال فيها إن غزة لا يمكن لها أن تستقبل من يتمرد على القانون والحكومة، أو من يتحدى القانون والنظام المعمول به فى غزة، واعتبرت ذلك سلوكاً مرفوضاً لا يمكن القبول به.

وأكد عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" زياد أبو عين في تصريحات صحفية، أن وفد "فتح" سيزور غزة ولن يطلب إذنا من حكومة "حماس"، وقال "كلام رزقة معيب له ولحركة "حماس" ولكل فلسطيني، وأعتقد أن عليه أن يسحبه فورا، لأنه لا يمكن لفلسطيني أن يمنع فلسطينيا من زيارة أي شبر في أرضه، هذا تصرف يسلكه الاحتلال، وأن تقوم "حماس" بمثل هذا السلوك فهي تشبه نفسها بالاحتلال. ومن غير الوارد على الإطلاق أن نقدم على طلب تصريح من "حماس" لزيارة وفد من الحركة قطاع غزة".

ورفض أبو عين استخدام مصطلح "التمرد" على مخالفي حكومة "حماس" في غزة، وقال "هذا أيضا قلب للحقائق، فالتمرد هو الانقلاب على المؤسسات وعلى الدستور، ونحن نميز بين حركة "حماس" التي هي جزء أصيل من الشعب الفلسطيني وستبقى كذلك وبين الاعتراف بمخرجات الانقلاب على المؤسسات الشرعية، ونحن نسعى لإنهاء هذا الانقلاب. ونحن لا نستبعد أن تنفذ "حماس" فعليا قرارها بمنع وفد "فتح" من زيارة غزة كما منعت الحجيج قبل ذلك وكما منعت أبناء "فتح" من المشاركة في مؤتمر بيت لحم، لكننا نرى بأن ذلك يمثل تقليدا خطيرا في الساحة الفلسطينية يجب رفضه".

وعما إذا كان من بين أجندة وفد "فتح" إجراء لقاءات مع قادة "حماس" في إطار تهيئة مناخ الحوار وإنهاء الانقسام، قال أبو عين: "عندما يصل الوفد إلى غزة سيرى ذلك على أرض الواقع، مع العلم أن اللقاءات بيننا وبين "حماس" لم تنقطع فالحوارات مستمرة في القاهرة، وقبل يومين ذهب وفد من الحركة إلى عمان معزيا في وفاة والد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس".

انشر عبر