شريط الأخبار

الجبهة الشعبية: استئناف الحوار بعد عيد الفطر وتعنت فتح وحماس كان سبب التأجيل

11:52 - 01 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم – غزة

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومسؤول فرعها في قطاع غزة د.رباح مهنا اليوم, أن تعنت حركتي فتح وحماس وعدم موافقتهما على صيغة توافقيه بشأن المقترحات التي تطرحها القاهرة لإنهاء حالة الإنقسام الفلسطيني, كان السبب الرئيسي لتأجيل الحوار.

 

وأضاف مهنا في تصريحات له وزعها المكتب الاعلامي للشعبية أن ملفي الاعتقال السياسي في الضفة الغربية وقطاع غزة, واجتماع المجلس الوطني لعبا دوراً في تعنت الطرفين, وجعل المصرين يؤجلون الحوار إلى موعد أخر غير الذي كان متفق عليه في الخامس والعشرين من الشهر الحالي.

 

وقال مهنا إن استئناف الحوار الشامل سيكون مباشرة بعد عيد الفطر السعيد في القاهرة, لافتاً إلى أن المصرين يحاولون حالياً تجاوز عقبة حكومة التوافق الوطني, ويبحثون عن صيغ توافقية بين الفصائل عامة وخاصة حركتي حماس وفتح لإنهاء حالة الصراع " الانقسام الفلسطيني".

 

وعن دعوة أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح بزيارة قطاع غزة.. قال مهنا "على حماس أن توافق بزيارة أعضاء المركزية لقطاع غزة, لتذليل العقبات أمام حالة التشرذم في الساحة الفلسطينية, وعدم تآزيم الوضع إلى أكثر ما هو عليه.

انشر عبر