شريط الأخبار

زكارنه: وزير الصحة في رام الله تجاوز الخطوط الحمر ضد العمل الديمقراطي في فلسطين

11:47 - 01 تموز / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم – رام الله

قال بسام زكارنه رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية ان وزير الصحة تجاوز الخطوط الحمر ضد العمل الديمقراطي والنقابي ولم يحترم الدستور الفلسطيني وقرارات المجلس التشريعي وقرارات الرئيس ابو مازن بشان حرية العمل النقابي وحق الإضراب وإغلاقه باب الحوار مع النقابات ولجوئه لسياسة كم الأفواه .

وبين زكارنه في تصريح صحفي ان وزير الصحة استمر بنهجه التعسفي حيث صرح اليوم ان الإضراب غير شرعي  وحول للمرة الثانية رئيس اتحاد نقابات المهن الصحية للنائب العام بسبب البيان الصادر عن اتحاد النقابات حول مطالب موظفي الصحة النقابية العادلة وقام بطرد رئيس نقابة الأطباء فرع بيت لحم من مكتبه وان هذا يمس جميع النقابات في فلسطين وسوف يصعد الأمور لتنعكس على الشارع الفلسطيني .

واستهجن زكارنه عدم وجود مستشارين قانونيين للوزير لقراءة الدستور الفلسطيني ومعرفة الحق في العمل النقابي ويوضحوا له ان البيان صادر عن مؤسسه نقابيه معتمده وتمثل 17 الف عضو وهذا البيان يعبر عن موقفهم تجاه الوزير والوزارة وحقوقهم ولا يمثل شخص بعينه وان تحويل رئيسهم الى النائب العام يعتبر تحويل لكل الأعضاء وهذا تحد صارخ لحرية العمل النقابي والديمقراطي في فلسطين.

وطالب زكارنه رئيس الوزراء د.سلام فياض بتشكيل لجنه تحقيق لبحث الموضوع وبحث مطالب النقابات الصحية وانهاء المشكله وانصاف الموظفين وانقاذ المواطن من المعاناه التي ستلحق به نتيجه نزاع العمل  في ظل استهتار وزير الصحه.

وقال اننا نثق بنزاهة القضاء الفلسطيني الذي يعرف مهامه والذي لا يسمح لاحد باستغلال وظيفته او منصبه لامور شخصيه وتضليل العداله وان لا ينظر بهكذا قضايا شكلا وموضوعا.

واكد زكارنه ان على عاتق وزير الصحه مهام كبيره عليه الاهتمام بها تتعلق بصحه المواطن وتوفير الخدمه له وتوفير ادويه له غير الاكامول والمسكنات.

واضاف زكارنه ان استمرار وزير الصحه بهذا الاسلوب سيصعد الامور بحيث تشمل جميع النقابات وعلى رأسها نقابه العاملين في الوظيفه العموميه والذي سيؤدي حتما لتعطيل العمل في الوظيفه العموميه

 

انشر عبر