شريط الأخبار

الحوثيون يعلنون مبادرة لوقف القتال

11:44 - 01 حزيران / سبتمبر 2009

الحوثيون يعلنون مبادرة لوقف القتال

فلسطين اليوم- وكالات

أعلن الحوثيون عن مبادرة لإيقاف الحرب الدائرة في صعدة شمالي اليمن منذ أكثر ثلاثة أسابيع، في حين واصل الجيش الحكومي غاراته الجوية على مواقع الجماعة.

وقال الناطق باسم الجماعة محمد عبد السلام إن الجماعة ستوقف إطلاق النار من جانب واحد في جميع جبهات القتال "حقنا لدماء اليمنيين".

وتقضي المبادرة أيضا بفتح الطرق وإزالة المظاهر المسلحة وعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل ساعة من إعلانها.

وكانت الطائرات الحربية اليمنية قد شنت غارات على مواقع الحوثيين في محافظة صعدة، خاصة في مناطق ضحيان والنقعة وساقين وشدا، وقال مصدر عسكري إن الجيش صد هجمات للحوثيين في المقاش وبني معاذ بعدما كبدهم خسائر كبيرة.

ونفى مصدر عسكري يمني في المنطقة الشمالية الغربية ما وصفه بادعاءات الحوثيين السيطرة على موقع طيبان العسكري، واحتلال جبل الصمع الذي يطل على محافظة صعدة.

ونقلت وزارة الدفاع عبر موقعها الإلكتروني عن المصدر الذي لم تسمه قوله إن ما تردد عن السيطرة على الموقع المذكور ليس له أي أساس من المصداقية وأنه يندرج في سياق المزاعم الكاذبة والمضللة.

وأكد المصدر أن جبل الصمع وموقع طيبان تحت سيطرة القوات المسلحة والأمن وأن الوحدات العسكرية والأمنية تلاحق أتباع الحوثي لإجبارهم على الاستسلام.

وقال إن وحدات من الجيش والأمن شنت هجوما باستخدام أسلوب تكتيكي جديد يتناسب وحرب العصابات ضد عناصر الحوثي.

وعرض الجيش اليمني صورا قال إنها لعشرات من عناصر الحوثيين استسلموا للقوات الحكومية بينهم أطفال دون السن القانونية.

ونفت جماعة الحوثي استسلام أي من عناصرها وعرضت في المقابل صورا لأسلحة تقول إنها استولت عليها وأخرى دمرتها من موقع عسكري بمنطقة آل عمار، كما نفت مقتل أحمد جران، القيادي الحوثي وخبير المفرقعات الذي أعلنت وزارة الدفاع مقتله.

وكانت جماعة الحوثي قد قالت إن مسلحيها سيطروا على أجزاء من جبل الصمع المطل على مدينة صعدة، واستولوا على مواقع عسكرية.

ولا توجد وسيلة مستقلة للتحقق من المزاعم المتضاربة لدى الجانبين بشأن القتال بعدما أغلقت الحكومة المنطقة أمام وسائل الإعلام.

 

من ناحية أخرى قالت وكالة تابعة للأمم المتحدة الشهر الجاري إن أكثر من 100 ألف شخص بينهم عدد كبير من الأطفال فروا من ديارهم أثناء موجة القتال المتصاعدة في الفترة الأخيرة

 

انشر عبر