شريط الأخبار

"إسرائيل" تتخوف من تطور العلاقات السورية الأمريكية وتشن حملة تحريض ضد دمشـق

11:06 - 01 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

كشفت مصادر مطلعة أن طواقم خاصة في وزارة الخارجية الاسرائيلية أعدت مؤخرا تقريرا سريا يحذر من التطور في العلاقات بين دمشق وواشنطن في عهد الادارة الامريكية الجديدة بزعامة باراك أوباما.

 

وجاء في هذا التقرير دعوة واضحة للقيادة الاسرائيلية للعمل من أجل التأثير على الموقف الامريكي الداعي الى اشراك سوريا في العملية السلمية بدون أي شروط مسبقة تفرض على دمشق.

 

وذكرت المصادر لصحيفة المنار المقدسية أن اسرائيل بدأت فعلا جهودا لدى حلفائها في الساحة الامريكية وفي بعض دول الشرق الاوسط لاقناع واشنطن بضرورة فرض شروط على دمشق مقابل اشراكها في عملية السلام، ومن بين هذه الشروط مطالبة السوريين بقطع علاقتهم مع ايران وحزب الله، والتأثير على حركة حماس بالشكل الذي يخدم مصالح اسرائيل.

 

وأكدت المصادر أن اسرائيل حاولت استغلال التفجيرات الاخيرة التي شهدتها المدن العراقية عير توجيه الاتهامات الى دمشق وتسريب تقارير اخبارية تحريضية تحمل سوريا مسؤولية ايواء بعض الشخصيات العراقية. وأشارت المصادر الى أن اسرائيل ترى في عودة التفجيرات الى العراق ضربة لاستراتيجية الرئيس الامريكي المتعلقة بتحقيق الاستقرار في المدن العراقية، وهذا من شأنه اشغال الولايات المتحدة وتراجع اهتمامها بعملية السلام في الشرق الاوسط، ووقف محاولات ممارسة ضغوط على اسرائيل.

 

انشر عبر