شريط الأخبار

البيت الأبيض يرد على انتقادات تشيني لقراره فتح تحقيق مع عملاء ال"سي آي إيه"

10:40 - 01 حزيران / سبتمبر 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

رفض البيت الابيض الاثنين الانتقادات التي وجهها نائب الرئيس الاميركي السابق ديك تشيني لقراره فتح تحقيق مع عملاء في وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) على خلفية ارتكابهم تجاوزات خلال استجواب مشبوهين بالارهاب، مذكرا اياه بحصيلة عهده.

 

وردا على استخدام تشيني الجمعة عبارة "مشين" في وصفه قرار ادارة الرئيس باراك اوباما فتح تحقيق اولي مع عملاء في جهاز الاستخبارات، قال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس للصحافيين "انها الاسطوانة نفسها التي ما فتئنا نسمعها منذ اليوم الاول لادارتنا".

 

واضاف "لست واثقا تماما من ان تنبؤات ديك تشيني في مجال السياسة الخارجية خلال السنوات الثماني الماضية كانت صحيحة جدا".

 

وكان وزير العدل الاميركي اريك هولدر اعلن الاسبوع الماضي تعيين المدعي العام جون دورهام للتحقيق في الوسائل التي استخدمتها وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية في اطار استجوابها مشبوهين بالارهاب بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

 

وفي مقابلة مع شبكة فوكس نيوز الجمعة اعتبر تشيني، الذي يدافع بقوة عن حصيلة ادارة بوش منذ ان غادرت السلطة في كانون الثاني/يناير الماضي، انه من الافضل للادارة الاميركية الجديدة ان تستلهم من الاساليب القديمة لل"سي اي ايه" لضمان امن البلاد.

 

من جهته اعلن جيمس جونز مستشار الامن القومي للرئيس باراك اوباما الاثنين ان السياسة التي ينتهجها الاخير ادت الى تعاون افضل على الصعيد الدولي وافضت الى اعتقال او قتل عدد اكبر من الارهابيين مما كان عليه الوضع في عهد الادارة السابقة.

 

وقال جونز لشبكة "ايه بي سي" ان "هذا النمط من الاصولية الراديكالية او الارهاب يشكل خطرا ليس على الولايات المتحدة فحسب وانما ايضا على العالم اجمع".

 

واضاف ان "العالم باسره يحرز تقدما في هذا الاتجاه الآن بعد ان امسك الرئيس اوباما بزمام الامور".

انشر عبر