شريط الأخبار

قائد أمريكي يطالب بمراجعة الإستراتيجية في أفغانستان

06:02 - 31 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-قسم المتابعة

وصف قائد القوات الأمريكية والدولية في افغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال الوضع هناك بأنه خطير ولكنه أكد إمكانية النجاح من خلال إجراء مراجعة للاستراتيجية المتبعة هناك.

 

جاء ذلك في سياق التقييم الذي قدمه إلى قادة القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلنطي(الناتو) بشأن الحرب في أفغانستان خلال الشهرين الماضيين.

 

وبحسب بيان الناتو قال ماكريستال إن النجاح يتطلب" مراجعة الاستراتيجية والالتزام والحسم".

 

كما أكد الحلف ان تقرير ماكريستال لم يتضمن المطالبة بزيادة القوات حيث ستتم معالجة هذه المشكلة بشكل منفصل.

 

وأعد ماكريستال تقييمه للاستراتيجية في أفغانستان خلال الشهرين الماضيين بناء على طلب وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس وقادة الناتو.

 

وقال القائد الأمريكي إن حماية المواطنين الأفغان من هجمات طالبان يجب أن تكون في قمة الأولويات.

 

ولم يتطرق الجنرال في تقريره إلى أعداد القوات العاملة في أفغانستان.

 

ويأتي هذه التقرير بعد أيام من إجراء الانتخابات الأفغانية التي تشير نتائجها الأولية الى تفوق الرئيس حامد كرزاي على منافسه عبدالله عبدالله.

 

وذكرت تقارير أن الجنرال كتب في تقريره أن المواطنين الأفغان يعانون من أزمة ثقة إزاء القوات الأمريكية لأن الحرب ضد حركة طالبان لم تؤد إلى تحسين حياتهم.

 

ويقول الجنرال ماكريستال إن من الضروري أن تكون القوات الأفغانية قادرة على أخذ مراكزها في الصفوف الأولى، إلا أنها لن تكون قادرة على ذلك قبل مضي ثلاث سنوات، بينما ستحتاج قوات الشرطة إلى فترة أطول كي تصبح قادرة على الاضطلاع بمهامها.

 

ويرى ماكريستال ان 60 في المئة من المشكلة ستحل لو وجد عناصر طالبان فرص عمل.

 

وحين يصل هذا التقرير الى مكتب الرئيس أوباما فربما سيعيد التفكير في تبعات زيادة أعداد القوات الأمريكية في أفغانستان في وقت تشير استطلاعات الرأي الى انحسار الدعم الشعبي للمهام التي تضطلع بها هناك.

انشر عبر