شريط الأخبار

شخصيات أوروبية تضامنية تصل غزة قريباً

04:51 - 31 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – غزة

يصل إلى قطاع غزة مطلع تشرين أول (أكتوبر) المقبل شخصيات سياسية وبرلمانية من أنحاء العالم وخاصة أوروبا ضمن حملة "التضامن الدولية مع أطفال قطاع غزة" التي أطلقتها مؤسسة " شركاء السلام والتنمية البريطانية" بالتعاون مع اللجنة الدولية لفك الحصار عن غزة واللجنة الدولية لـ "نصرة فلسطين".

 

وقال علي النزلي، الناطق باسم الحملة اليوم الاثنين إن "عدة مؤسسات أوروبية أرادت تكوين جبهة عريضة من المؤسسات والمنظمات بهدف إطلاق حملة للتضامن مع أطفال قطاع غزة الذين يعانون من ظروف سيئة نتيجة الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ ثلاث سنوات".

 

وأوضح أن الحملة التي ستتضمن حوالي مئة من الشخصيات السياسية والبرلمانية وخاصة من أوروبا ، ستصل مصر في 25 أيلول (سبتمبر) المقبل، حيث من المتوقع أن تصل للقطاع في السادس من تشرين أول (أكتوبر) المقبل وذلك عبر معبر رفح الحدودي.

 

وأشار إلى أن الحملة ستحمل مئة سيارة إسعاف اشترت من مصر و375 سيارة كهربائية للمعاقين، إضافة لأغذية خاصة بالحساسية، وغير ذلك من المعدات الطبية التي يحتاجها القطاع وستكون مخصصة للأطفال.

 

وأضاف "أن الهدف من الحملة هو إبراز معاناة الأطفال الفلسطينيين خاصة في القطاع وتسليط الضوء على كافة القضايا التي يعاني منها الأطفال، وكذلك التطرق لكافة حقوق الطفل المسلوبة نتيجة الحصار والعدوان الإسرائيلي".

 

وطالب الناطق باسم الحملة بالضغط على إسرائيل لفك الحصار المفروض على القطاع بشكل كامل "حتى يتسنى لكل أبناء الشعب الفلسطيني أن ينالوا حقوقهم الطبيعية مثل باقي العالم".

 

وأعرب عن أمله في أن تتمكن تلك الحملة التضامنية من الدخول إلى قطاع غزة دون أية عوائق "كونها تحمل رسالة إنسانية مهمة"، متمنيا أن تتعامل السلطات المصرية بايجابية مع الحملة وألا تعيق دخولها إلى القطاع.

انشر عبر