شريط الأخبار

وزير الخارجية الإيطالي يتجند للدفاع عن إسرائيل

11:13 - 31 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

انبرى وزير الخارجية الإيطالي، فرانكو برتيني، للدفاع عن إسرائيل وتفنيد ما جاء في تقرير الصحيفة السويدية "أفتونبليديت" - الذي أثار قضية سرقة أعضاء شهداء فلسطينيين، معززاً بإفادات ودلائل.

ويقوم الوزير بالضغط على السويد لإدانة التقرير الذي وصفه بأنه "كاذب"، وأشار إلى أنه لتفق مع نظيره السويدي على "إدانة اللا سامية".

وقال بارتيني في حديث لصحيفة "هآرتس" إنه اتفق مع وزير الخارجية السويدي كارل بيلت، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، على أن يدلي بتصريحات خلال اجتماع وزراء الاتحاد نهاية الأسبوع، مفادها أن "أوروبا تدين بشدة اللاسامية وأن الاتحاد الأوروبي سيعمل ضد كل مظاهرها في القارة الأوروبية".

وقال برتيني أنه سيطالب خلال الجلسة غير الرسمية لوزراء الاتحاد الأوروبي بأن يتضمن البيان الختامي نبذا لتقرير "أفتونبلدت" السويدية، وأن يعتبر تقريرا من هذا النوع "عملاً لاسامياً لا لبس فيه".

وأضاف بارتيني قائلاً: " يوجد حدود لحرية الصحافة تكمن في احترام الحقيقة، وواجب كل صحفي إثبات ادعاءاته". وعن التقرير الصحفي حول سرقة أعضاء الشهداء الفلسطينيين، قال: " يدور الحديث عن ادعاءات فظيعة ، كاذبة وتلحق الأذى- ومن شأنها أن تساعد هؤلاء الذين يسعون للتحريض ضد اليهود والمعارضين لإسرائيل ووجودها".

انشر عبر