شريط الأخبار

جواز إهداء قراءة القرآن للميت

11:09 - 31 حزيران / أغسطس 2009

جواز إهداء قراءة القرآن للميت

فلسطين اليوم- وكالات

أكد الدكتور عائض القرني على جواز قراءة القرآن وإهداء ثوابها إلى الميت، مشيراً إلى أن جمهور الفقهاء أجازوا ذلك ومن بينهم الحنفية الذين أجازوا انتفاع الميت بإهداء ثواب قراءة القران كما جاء في الدر المختار ورد المحتار، مستثنيا الشافعية من ذلك وأوضح أن المشهور في المذهب الشافعي أن ثواب قراءة القرآن لا يصل إلى الميت.

 

وقال القرني:"إن الحنفية قالوا بانتفاع الميت بإهداء ثواب قراءة القرآن له، فقد جاء في "الدر المختار ورد المحتار": من دخل المقابر فقرأ سورة (يس) خفف الله عنهم يومئذ، وكان له بعدد من فيها حسنات".

 

وتطرق القرني، بحسب موقع "الفقه الإسلامي "، إلى قول شيخ الإسلام ابن تيمية في قراءة القرآن للميت والذي يرى أيضا بوصول ثوابها إلى الميت، قائلا رحمه الله تعالى: "وأما الصيام، وصلاة التطوع، وقراءة القرآن ففيه قولان للعلماء: الأول:- ينتفع به وهو مذهب أحمد وأبي حنيفة وغيرهما، والثاني: لا تصل إليه وهو المشهور في مذهب مالك.

 

وتعرض القرني لفتوى ابن تيمية رحمه الله قال فيها : وتنازعوا في وصول الأعمال البدنية: كالصوم والصلاة وقراءة القرآن، والصواب أن الجميع يصل إليه، أي يصل ثوابها إلى الميت" والشرط في وصول ثواب قراءة القرآن للميت أن لا تكون قراءة القارئ للميت بعرض مادي؛ لأنها إن كانت كذلك فلا ثواب فيها، وبالتالي لا يوجد ثواب يُهدى إلى الميت.

 

انشر عبر