شريط الأخبار

اللواء سليمان في "تل أبيب" قريباً لوضع اللمسات الأخيرة على صفقة التبادل

05:15 - 30 آب / أغسطس 2009

فلسطين اليوم : قسم المتابعة الإخبارية

قال مصدر أمني مصري مطلع على ملف الجندي الإسرائيلي المأسور في غزة:" إن صفقة تبادل الأسرى بين الفصائل الفلسطينية و"تل أبيب" قد أنجزت تقريبًا، وإن نقاطًا لا تزال تحتاج إلى نقاش، هى: الخلاف بين "حماس" وإسرائيل حول مكان نقل أسرى "حماس" بعد الإفراج عنهم، وهل سيعودون إلى الضفة الغربية أم سيبعدون إلى غزة، وربما إلى أماكن أخرى". واستأنف مسؤولون مصريون أمس محادثاتهم مع وفد كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" بشأن إتمام صفقة تبادل الأسري بين "تل أبيب" والفصائل الفلسطينية.

وقال المصدر المصري لـصحيفة "المدينة" السعودية :"إن المحادثات مع أحمد الجعبري المسؤول الأول عن تأمين "شاليط" امتدت ليومين عقدت خلالها جلسات مطولة، وقدم الجانب المصري له عرضًا واضحًا للصفقة، وذلك من خلال المحادثات التي جرت مع الجانب الإسرائيلي".

وحول الوساطات الأخرى التي تردد حديث بشأنها وخاصة الألمانية، قال المصدر :"بالفعل هناك دور ألماني في الجهود الجارية وهو يبذل منذ فترة"، مشيرًا إلى أن رئيس المخابرات الألمانية أرنيست أورلاو وصل إلى القاهرة أمس ليقدم صيغة تعبر عن موقف ألمانيا من هذه الصفقة، وسبل إتمامها، وسوف تبحث مع الجانب المصري للاستفادة منها".

وكشف المصدر عن أن حاجاى هداس المكلف من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بملف "شاليط" وصل أيضًا إلى القاهرة وسيتم عقد لقاء ثلاثي مصري برئاسة الوزير عمر سليمان لدراسة المقترحات الألمانية والانطلاق نحو إتمام الصفقة.

وأضاف "أنه بعد عقد هذا اللقاء الثلاثى سيتوجه الوزير عمر سليمان إلى "تل أبيب" للقاء رئيس الوزراء ورئيس جهاز الاستخبارات لوضع اللمسات الأخيرة على ملف شاليط والأسرى الفلسطينيين".

انشر عبر