شريط الأخبار

"هآرتس" تكشف النقاب عن الاسم الرسمي لـ"الموساد"

03:29 - 30 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية في عددها الصادر اليوم الأحد، النقاب عن الاسم الرسمي لمؤسسة الاستخبارات والمهمات الخاصة "الموساد" و هو "ديوان رئيس الوزراء، تل أبيب". وبيّنت الصحيفة أن هذا الاسم تبين من بيان نشرته الحكومة الأسبوع الماضي في الصحيفة الرسمية "رشوموت"، عن صلاحيات رئيس "الموساد" وكبار الجهاز في التوقيع على ارتباطات مالية، ويكشف البيان أيضاً عن أجزاء من المبنى التنظيمي لـ"الموساد".

وتشير الصحيفة إلى أن قانون "أملاك الدولة" يلزم الحكومة بأن تنشر في الصحيفة الرسمية صلاحيات موظفيها في التوقيع على صفقات مالية كي يكون توقيعهم ساري المفعول، ويتم تحديث ذلك كل بضع سنوات، وينطبق النظام أيضاً على جهاز الأمن وعلى الأجهزة السرية، وفي الأسبوع الماضي نشرت تعليمات جديدة عن عاملي "الموساد".

في البيان، الذي وقع عليه سكرتير الحكومة تسفي هاوزر جاء أن "الحكومة قررت السماح للقائمين بالوظائف في "ديوان رئيس الوزراء تل أبيب"، حسب ما هو مفصل أدناه بتمثيل الحكومة في كل صفقة في نطاق نشاط الديوان ومهمة المكلف".

رئيس "الموساد" مخول بالتوقيع على ارتباطات دون قيد في المبلغ، ومثله أيضاً رئيس قيادة "الموساد"، لافتةً إلى أن قادة الأقسام أو الشبكات في "الموساد"، أو نوابهم، مقيدون بصفقات حتى مليون شيكل؛ فيما قادة شبكة المشتريات حتى مائة ألف شيكل؛ نواب قادة شبكات المشتريات أو رئيس قيادة الأقسام حتى خمسين ألف شيكل؛ المشترون أو رئيس قيادة الأقسام حتى عشرة آلاف شيكل. كل ارتباط مشروط بتوقيع إضافي لمحاسب "الموساد" أو جهة اصغر في الشبكة المالية والارتباطية في الجهاز.

كما ورد في البيان بأنه يحل محل بيان سابق عن صلاحية الارتباطات لـ "العاملين في المؤسسة للاستخبارات والمهمات الخاصة" كان نشر في الصحيفة الرسمية في 1967.

انشر عبر