شريط الأخبار

استمرار المواجهات والاتهامات باليمن

11:52 - 30 تشرين أول / أغسطس 2009

استمرار المواجهات والاتهامات باليمن

فلسطين اليوم- وكالات

وصف حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن أحزاب اللقاء المشترك المعارضة التي تدعو إلى وقف الحرب في صعدة بشمال اليمن بأنهم متعاطفون مع "العناصر التخريبية".

وفي المقابل اتهمت المعارضة الحكومة بإبقاء ملف القتال مع جماعة الحوثيين، غامضا لاستخدامه متنفسا كلما عجزت عن تنفيذ التزاماتها تجاه الشعب.

ويأتي ذلك في وقت واصل فيه الجيش اليمني قصفه الجوي لمواقع المسلحين الحوثيين في محافظتي صعدة وعمران وكبدهم خسائر كبيرة، لكن الحوثيين قالوا في بيان لهم إنهم  أوقفوا زحف القوات الحكومية في عمران وكبدوها خسائر في الأرواح والعتاد.

وقالت مصادر إعلامية:"إن المؤتمر الشعبي وجه انتقادات للقاء المشترك المعارض بعدم تأييده الحكومة في حربها ضد جماعة الحوثيين باعتبار أنهم خارجون عن القانون".

ومن جهته اعتبر اللقاء المشترك أن تلك الحرب أزمة وطنية وكلا طرفيها يتحمل المسؤولية مشيرا إلى أن الحل يكمن في الحوار وليس السلاح.

وعلى الصعيد الميداني أكدت المصادر، استمرار المواجهات في محافظة صعدة السبت ونقل عن مصدر عسكري قوله إن الاشتباكات تركزت في مناطق مطرة والنقعا وخميس عمران والعند مضيفا أن هناك اشتباكات وقعت في منطقة نقش القريبة جدا من مدينة صعدة.

وقال إن الجيش اليمني صد لليوم الثاني على التوالي هجوما ثانيا للحوثيين مما خلف خسائر كبيرة لم يتم تحديدها من طرف الجانبين.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن متحدث باسم الجيش اليمني قوله إن الوحدات العسكرية والأمنية بمحافظة صعدة كبدت المتمردين خسائر في الأفراد والعتاد.

ومن جهتهم أشار الحوثيون إلى أن الغارات التي شنتها طائرات الجيش اليمني أدت إلى إلحاق أضرار بمشاريع للمياه والعديد من المنازل.

وكانت مصادر في محافظة صعدة ذكرت في وقت سابق السبت أن الطيران الحربي اليمني قصف مواقع للحوثيين في ضحيان ومطرة ومنطقةِ العنَد، وجرت اشتباكات في منطقة المقاش القريبة من مدينة صعدة.

 

انشر عبر