شريط الأخبار

الاحتلال يحرم الأسرى في سجن عوفر من صلاة الفجر جماعة

11:28 - 30 حزيران / أغسطس 2009

هددتهم بعدة عقوبات إذا لم يلتزموا

الاحتلال يحرم الأسرى في سجن عوفر من صلاة الفجر جماعة

فلسطين اليوم- غزة

أفادت وزارة شئون الأسرى والمحررين بان الأسرى في سجن عوفر البالغ عددهم 900 أسير ، يتعرضون لحملة استفزاز جديدة من قبل إدارة السجون ، حيث أبلغت إدارة السجن الأسرى بشكل رسمي منعهم من أداء صلاة الفجر جماعة في ساحة السجن .

 

وأوضح الأسير المحرر :محمود عزام" مدير دائرة الاتصال بالسجون بالوزارة بان سلطات الاحتلال تقوم بشكل ممنهج منذ بداية شهر رمضان بالتضييق على الأسرى في جانب العبادات التي يوليها الأسرى الاهتمام الأول في هذا الشهر الفضيل نظراً لخصوصيته .

 

وكشف "عزام" انه بالإضافة إلى منع الأسرى في عوفر من أداء صلاة الفجر جماعة في ساحة السجن ، منعتهم أيضاً من أداء صلاة الجمعة في الخيام ، وإجبارهم على أدائها تحت حرارة  الشمس المرتفعة ، كذلك منعتهم من إلقاء المواعظ الدينية خلال صلاة التراويح ، وهددتهم في حال مخالفة هذه القرارات ستفرض عليهم عدة عقوبات من بينها قطع الكهرباء والماء عن كافة أقسام السجن ،والحرمان من الكنتين ، والعزل الانفرادي .

 

وأضاف "عزام" بان سجن عوفر يعتبر من أسوء السجون ، ويتعرض فيه الأسرى بشكل مستمر على مدار العام لحملات قمع واقتحام ، لا تخلو من الاعتداء في كثير من الأحيان ، أدت أخرها إلى إصابة  ثمانية اسري بجراح  نتيجة إطلاق الرصاص المطاطي من قبل الوحدات الخاصة، وإحراق عدد من الخيام في قسمي 6،5 ، كذلك أصيب قبل أسبوعين 25 أسير في قسم 4 بأعراض مرضية غريبة أدت إلى ارتفاع درجة حرارتهم ، وعدم القدرة على المشي ، مما أثار قلق لدى الاهالى خوفاً على أبنائهم ، نظراً لسياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها إدارات السجون ضد الأسرى المرضى .

 

ويعانى الأسرى في عوفر من الاقتحام الليلي للغرف ، ومصادرة أغراض الأسرى ، والتفتيش العاري عند الخروج للمحامين أو العيادة أو المحاكم وعند عودتهم ، والحرمان من الزيارة ، وكثرة التنقلات بين الأقسام والسجون ،وقله الطعام ورداءته .

 

وكانت وزارة الأسرى قد طالبت المؤسسات الحقوقية التدخل والضغط على الاحتلال لمراعاة حرمة هذا الشهر الفضيل لدى المسلمين، وعدم القيام بأي إجراءات استفزازية من شانها أن تضييق على الأسرى وتحرمهم من ممارسات عبادتهم بحرية .

انشر عبر