شريط الأخبار

أسيرة محررة تكشف عن تصاعد الانتهاكات بحق الأسيرات في هشارون

11:22 - 30 كانون أول / أغسطس 2009


 

أسيرة محررة تكشف عن تصاعد الانتهاكات بحق الأسيرات في هشارون

فلسطين اليوم- غزة  

أكدت الأسيرة المحررة صابرين أبو عمارة (26 عاماً) من أحياء البلدة القديمة من نابلس لمركز الأسرى للدراسات أن الأسيرات في سجن هشارون يعشن حياة قاسية في شهر رمضان المبارك.

 

وأضافت، أن العلاقات بين الأسيرات وإدارة السجن متوترة في أعقاب رفض الأسيرات لتفتيش حدث في القسم الأسبوع الماضي، وأن الوضع في تصاعد وقد يعقبه سحب للانجازات.

 

وبينت، أن رمضان يمر بشكل قاسى على الأسيرات بسبب منع الزيارات لأسيرات قطاع غزة الثلاث " فاطمة الزق وروضة حبيب ووفاء البس " وعدم رؤية أبناءهن وأهليهن ، وكذلك لعدم لقاء الأسيرات ذوى الأطفال بشكل عام بأبنائهن ودوام التفكير بهم.

 

ونوهت أبو عمارة إلى أن إدارة السجون لا تلتزم بمواعيد مناسبة لتقديم الطعام في شهر رمضان، وأن الطعام لا يصلح للتناول بسبب رداءة تصنيعه من الأسرى الجنائيين اليهود ، وغير مناسب كماً وكيفاً .

 

وأكدت أبو عمارة، أن هنالك انتهاكات فى هشارون على أكثر من صعيد فالأسيرات يعانين من ظروف لا إنسانية قاسية ويواجهن سياسة مشددة من العقاب والإجراءات اللاقانونية والاستهتار الطبي وعدم تجاوب الإدارة مع طلب الأسيرات بإدخال طواقم طبية مناسبة،  وسياسة التفتيش المتواصل والاستفزازي لغرف الأسيرات ، والاقتحام المستمر من السجانين الرجال للغرف فى أعقاب دخول السجانات مباشرة دون إنذار مسبق واكتظاظ الغرف وقلة مواد التنظيف ، ومنع عدد من الأسيرات من تقديم امتحان الثانوية العامة ( التوجيهي ) لهذا العام ، وحرمان الأهل من إدخال الملابس والاحتياجات الخاصة بالأسيرات .

 

وبينت أبو عمارة، أن الأسيرات استطعن أن يحققن مجموعة من الانجازات أهمها إيجاد معادلة مشرفة للتعامل مع إدارة السجن تحفظ انجازات وكرامة الأسيرات فى السجون ، وفيما يتعلق بالطفل يوسف أكدت أبو عمارة أنه تم الحصول على إذن لخروج الطفل يوسف الزق ابن سنة وسبعة شهور وأمه فاطمة طوال اليوم فى ممر القسم خارج الغرفة ، وإدخال لعبة " سيارة " من على حسابهم له ، وكذلك الملابس ... يذكر أن الأسيرة المحررة أمضت فى السجون ست سنوات متتالية وتم الإفراج عنها الأسبوع الماضي من سجن هشارون.

انشر عبر