شريط الأخبار

تحت رقابة عربية ودولية.. الرئيس عباس سيدعو لإجراء الانتخابات في أكتوبر المقبل

10:10 - 30 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – غزة

كشفت مصادر فلسطينية مقربة من الرئاسة الفلسطينية أن رئيس السلطة محمود عباس سيدعو لجنة الانتخابات المركزية في أكتوبر المقبل للبدء في الاستعدادات اللازمة لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الأراضي الفلسطينية في موعدها المقرر في يناير 2010.

 

وأوضحت المصادر في تصريحات صحفية أن عباس سيطالب بمراقبة جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي وغيرها من المؤسسات المعنية، مشيره إلى أن هذه المراقبة العربية والدولية تجعل الانتخابات تجرى بأعلى درجة من الشفافية.وقالت المصادر أن السلطة الفلسطينية ستضمن توفير جو من الديمقراطية التامة، كما تم إجراء الانتخابات السابقة.

 

وذكرت المصادر أن الرئيس أبو مازن كان ينوى إعلان البدء في الاستعدادات للانتخابات مع بداية سبتمبر المقبل إلا أنه عدل عن قراره وأجله لشهر أكتوبر أملا ً في أن تثمر الجولة المقرر عقدها من الحوار الوطني في القاهرة في آخر سبتمبر عن جديد وتنجح الجهود المصرية في رأب الصدع بين حركتي فتح وحماس.

 

ولفتت المصادر إلى أن فتح تسعى بإصرار على إجراء الانتخابات في موعدها، على الرغم من علمها بعدم استعداد حماس لخوضها، بهدف إحراجها دوليا وإظهارها بمن يخالف القانون والدستور والشرعية، مشيره إلى أن زيارة أبو مازن إلى القاهرة يوم السبت المقبل تأتى في إطار بحث قضية إجراء الانتخابات في موعدها والحصول على تأييد القاهرة لهذا الأمر.

 

وذكرت مصادر دبلوماسية عربية أن الرئيس المصري حسني مبارك سيستقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم السبت المقبل في القاهرة.

 

وقالت المصادر إن المحادثات بين الرئيس مبارك وعباس ستتناول المستجدات على الساحة الفلسطينية وعلى رأسها قضية الحوار الوطني الفلسطيني وسبل دعمه من أجل التوصل إلى مصالحة تعيد للشعب الفلسطيني لحمته.

 

انشر عبر