شريط الأخبار

جمعيات استيطانية تستولي على ممتلكات عربية بالقدس

10:06 - 30 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

قالت جمعية صهيونية مختصة بمتابعة الأنشطة الاستيطانية في مدينة القدس، :"إن جمعيات استيطانية إسرائيلية اشترت في الآونة الأخيرة ممتلكات في عدد من الأحياء العربية في مدينة القدس ".

 

وقالت جمعية (عير عاميم)، أي مدينة لشعبين، في تقرير لها "حسب معلوماتنا فانه كانت هناك عمليات شراء غير معلنة في منطقة سمير اميس (شمال جدار الفصل ولكن في داخل حدود بلدية القدس) وفي بيت حنينا وجبل المكبر والحي الإسلامي في القدس القديمة ".

 

ولم تعط الجمعية المزيد من المعلومات عن عمليات الشراء هذه أو حجمها، لكنها أشارت إلى أن "الأشهر الأخيرة شهدت تسارعاً في عملية الاستيطان الإسرائيلي في التجمعات السكانية الفلسطينية في القدس "، وقالت "هذه المستوطنات تنشئ هلالاً من الوجود اليهودي على طول التلال المحيطة بالبلدة القديمة، وتزرع عددا من السكان اليهود في وسط الحيين الإسلامي والمسيحي، وكذلك في سلوان والشيخ جراح، وعلى وجه التحديد في المناطق الأكثر توتراً في النزاع الفلسطيني ـ الإسرائيلي".

 

من جهة ثانية، أشارت إلى انه تم التقدم بخطتين إلى دائرة الترخيص والبناء في بلدية القدس الأولى تحمل الرقم (TPS13261) وذلك من قبل سلطة تطوير القدس لبناء 780 وحدة استيطانية كمرحلة أولى و600 وحدة استيطانية كمرحلة ثانية في السفوح الشمالية لمستوطنة (جيلو)، أما الخطة الثانية فتحمل الرقم (tps13534)وذلك من قبل شركة خاصة(جانيه روميما) لبناء 95 وحدة استيطانية في شمال شرقي مستوطنة (جيلو).

 

 

 

وعلى صعيد هدم المنازل، أشارت استنادا إلى معطيات بلدية القدس الغربية إلى انه في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري تم هدم 40 مبنى فلسطينياً بما فيها 15 مبنىً تم هدمها بأيدي أصحابها الفلسطينيين، وقالت "يمثل هذا الرقم معدل المنازل التي تم هدمها في النصف الأول من العام الماضي، علماً بأنه في السنوات الماضية (2004-2008 ) فان ما معدله 84 منزلاً تم هدمها سنوياً، حيث تم هدم 88 منزلا في العام 2008".

 

وأضافت "في النصف الأول من العام الجاري فان عمليات الهدم جرت تقريبا في جميع أحياء القدس الشرقية بما فيها 5 في البلدة القديمة ومن الملاحظ انه طوال العام 2008 فان 3 منازل فقط تم هدمها في البلدة القديمة".

انشر عبر