شريط الأخبار

"حماس" و"الجهاد" تحتجان على وضع خطة لتطوير منظمة التحرير "دون توافق"

11:04 - 29 تشرين أول / أغسطس 2009

"حماس" و"الجهاد" تحتجان على وضع خطة لتطوير منظمة التحرير "دون توافق"

فلسطين اليوم- غزة

 احتجت حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي" اليوم السبت على قرار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تشكيل لجنة من أعضائها لوضع خطة تطوير للمنظمة ودوائرها في المرحلة المقبلة.

 

واعتبرت الحركتان غير المنضويتين في منظمة التحرير أن القرار مخالف لتفاهمات الحوار الوطني الفلسطيني بإعادة بناء وتأهيل مؤسسات منظمة التحرير بصفتها ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الفلسطيني وفق توافق وطني يقوم على ضم كافة الفصائل لجسم المنظمة.

 

وقال فوزي برهوم الناطق باسم حركة "حماس"، في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، إن "تشكيل لجنة لتطوير منظمة التحرير خطوة استباقية من حركة فتح لنتائج الحوار الوطني في القاهرة وتخالف تفاهمات الحوار السابقة خاصة إعلان القاهرة 2005".

 

وأضاف أن هذه الخطوة تعد بمثابة "قفز في الهواء وترسخ واقع منظمة التحرير غير الشرعي كونها لا تقوم على توافق وطني فلسطيني بموافقة كافة الفصائل الفلسطينية".

 

وفي السياق نفسه، اعتبر داود شهاب الناطق باسم حركة "الجهاد الإسلامي" أن خطوة اللجنة التنفيذية بتشكيل لجنة لتطوير المنظمة بمعزل عن حركتي "حماس" و"الجهاد" تعد "تكريسا للانقسام ومن شأنها زيادة الفجوة بين الفصائل الفلسطينية".

 

ووصف شهاب القرار بانه التفاف على تفاهمات اتفاق القاهرة في عام 2005 وجولات الحوار الوطني الأخيرة التي تنص على إصلاح وتفعيل منظمة التحرير بمشاركة كافة الفصائل ووفق أسس ديمقراطية.

انشر عبر