شريط الأخبار

الوسيط الألماني أعطى القيادي الزهار مهلة حتى مطلع الشهر القادم للرد على صفقة تبادل الأسرى

09:02 - 29 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – القدس

أكدت صحيفة دير شبيغل الألمانية أن عضو المكتب السياسي لحركة حماس القيادي محمود الزهار الذي عاد أمس الجمعة من القاهرة سيعرض ما تم الاتفاق عليه مع المسئولين المصرين فيما يتعلق في صفقة تبادل الأسرى مع شاليط على قيادة حماس السياسية والعسكرية في الداخل والخارج  بعد موافقة إسرائيل على الإفراج تقريبا عن 450 أسيراً فلسطينياً.

 

ووفقا لما نشرته دير شبيغل فان إسرائيل وافقت تقريبا عن الإفراج عن الـ 450 أسيراً فلسطينياً في القائمة التي قدمتها حماس مقابل الإفراج عن الجندي جلعاد شاليط وتم نقل الاقتراح لحماس عبر الوساطة  التي يقوم بها الوفد الألماني الذي يقوده رئيس المخابرات الألمانية السابق ( ارنست اورلا).

 

ووفقا للصحيفة فقد حدد الألمان لحماس مهلة ثلاثة أيام يجب بموجبها على حماس أن ترد على الاقتراح الألماني حتى مطلع شهر سبتمبر القادم.

 

ووفقا للصحيفة فان إسرائيل هي التي أدخلت الوسيط الألماني علي خط الوساطة منتصف الشهر الماضي وان المشكلة في الصفقة هو أن إسرائيل تريد إطلاق سراح أسرى فلسطينيين إضافة إلى ال450 على أساس حالات إنسانية وليس ضمن الصفقة والآن الألمان ينتظرون رد حماس.

 

وكان محلل الشؤون الإسرائيلية في شبكة فلسطين اليوم أكد أن الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحماس وضع اللمسات الأخيرة لإتمام صفقة تبادل الأسرى مقابل تسليم الجندي جلعاد شاليط لإسرائيل خلال محادثاته في القاهرة.

 

ووفقا للمحلل ففي اللقاءات التي أجرها وفد حماس في القاهرة مع المسئولين الآمنين المصرين تم حدوث انطلاقة كبيرة في صفقة شاليط بكل ما يتعلق بمن سيفرج عنهم في ضمن قائمة الـ 450 أسير فلسطيني التي طالبت حماس الإفراج عنهم مقابل شاليط.

 

ووفقا للمعلومات المتوفرة فقد أبلغت القاهرة وفد حماس بان إسرائيل وافقت تقريبا الإفراج عن معظم الأسماء في القائمة وعلى حماس أن توافق بدورها وبشكل نهائي علي من سيتم إبعاده خارج الضفة من الأسماء التي طلبت إسرائيل إبعادهم.

 

وأشارت المصادر ذاتها أنه من المرجح بأن يتم ابعاد 120 اسم من القائمة، مشيرة أن الرد النهائي الآن يتعلق بحركة حماس لإعطائها الضوء الأخضر لمطالب إسرائيل .

انشر عبر