شريط الأخبار

لجنة الوفاق تعتزم الاجتماع مع عدد من أعضاء مركزية فتح ودعوتهم لغزة

05:56 - 29 آب / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكدت لجنة الوفاق والمصالحة الوطنية بأنها عازمة على الوصول لاتفاق فلسطيني لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

وأوضح د.إياد السراج أمين سر لجنة المصالحة أن اللجنة قررت عقد اجتماعات مع بعض الأعضاء المنتخبين بين اللجنة المركزية لحركة فتح في مؤتمرها السادس ودعوة عدد منهم لزيارة غزة، وكذلك مع وفد فتح الذي شارك بجولات الحوار الوطني ومع رئيس الوزراء د.سلام فياض.

وبين السراج أن اللجنة ستجتمع مع بعض الأعضاء المنتخبين في اللجنة المركزية لحركة فتح، ووفد فتح الذي شارك في جولات الحوار الوطني، إلى جانب رئيس الحكومة الفلسطينية في رام الله سلام فياض.

وأشار إلى أنه تم توجيه دعوة لعدد من أعضاء اللجنة المركزية لفتح لزيارة قطاع غزة، موضحًا أن هذه الدعوة تمت بالتنسيق مع الحكومة الفلسطينية في غزة وحركة حماس اللتان ترحبان بهذه الخطوة.

تأتي تلك القرارات بهدف الاطلاع على أراء حركة فتح في الضفة الغربية في محاولة لتقريب وجهات النظر وكسر جمود العلاقة بين الطرفين ووضع حد لتداعيات الانقسام على صعيد القضية الوطنية ووحدة النسيج الاجتماعي.

وأشار السراج إلى أن لجنة المصالحة تبنت سلسلة من التحركات الهادفة إلى توفير الأجواء الملائمة للحوار الوطني من خلال العمل على إغلاق ملف المعتقلين السياسيين وتطوير الخطاب الإعلامي بما يتجاوز حالة التحريض المتبادل.

وحول إمكانية نجاح اللجنة في إنهاء ملف الاعتقال السياسي الذي يعد العقبة الرئيسية أمامه، قال السراج :" في الماضي تمكنا من الإفراج عن معتقلين سياسيين في قطاع غزة وذلك في عهد وزير الداخلية سعيد صيام، لكن السلطة وحركة فتح لم تفرج عن أي من المعتقلين السياسيين لديها", مرجحا فشل لجنة الضفة في الإفراج عن المعتقلين السياسيين بسبب "تعنت قادة الأجهزة الأمنية الفلسطينية والسياسيين هناك".

وعزا السراج عدم توصل الفصائل الفلسطينية إلى اتفاق مصالحة وجود "ضغوط خارجية من إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية"، مضيفًا "في حال توقفت هذه الضغوطات يمكن أن تتحرك الأمور".

ويذكر أن اللجنة قد اجتمعت مع رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية حيث وضعها في صورة تطورات الحوار, مؤكداً على أهمية إنهاء ملف الاعتقال السياسي ,ومؤكدا على موقف حركة حماس الثابت تجاه مسألة الحوار باتجاه العمل على تسهيل كافة القضايا من أجل إغلاق ملف الانقسام والعمل على استعادة الوحدة الوطنية.

وكانت اللجنة وفي وقت سابق قد اجتمعت مع قياديين من حركة حماس خليل الحية وجمال أبو هاشم.

وقد تبنت اللجنة سلسلة من التحركات الهادفة إلى توفير الأجواء الملائمة للحوار الوطني من خلال العمل على إغلاق ملف المعتقلين السياسيين وتطوير الخطاب الإعلامي بما يتجاوز حالة التحريض المتبادل.

وأوضح أن لجنة المصالحة تستعد لصياغة خطط ومقترحات رامية إلى تقريب وجهات النظر في محاور الحوار وخاصة ملفات الحكومة والأمن والانتخابات لكي تساعد تلك المقترحات على تذليل العقبات وتقريب وجهات النظر بين الطرفيين

ومن الجدير ذكره أن اللجنة تضم في عضويتها نخبة من الأكاديميين ورؤساء الجامعات والمستقلين وقيادات المجتمع المدني وحقوق الإنسان وتضم أعضاء من الضفة وغزة.

انشر عبر