شريط الأخبار

المركز الوطني للتأهيل المجتمعي يغلق فروعه في محافظات غزة بعد استيلاء الداخلية على سياراته

02:14 - 29 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: غزة

أغلق المركز الوطني للتأهيل المجتمعي فروعه في محافظات غزة وإيقاف ما يقارب 50 موظفا عن العمل، والاكتفاء بالفرع الرئيسي، وذلك بعد مرور أكثر من ثلاثة  أسابيع علي استيلاء وزارة داخلية غزة لسيارات المركز والتي تستخدم لنقل الطواقم الطبية لبرامج الرعاية المنزلية للمعاقين في بيوتهم.

ونقلاً عن أحد موظفي برنامج الرعاية المنزلية أنه خلال الأسابيع الثلاثة لم تتمكن فرق الرعاية من الوصول لحالات المعاقين المدرجين ضمن قوائم المتابعة والذين هم بحاجة ماسة للخدمات الطبية والتمريضية والتأهيلية التي تقدمها طواقم الرعاية المنزلية، ولم يتمكن البرنامج من زيارة أي حالة جديدة من الحالات التي تسجل يومياُ في عيادات المركز.

وأشار إلى أن الطواقم الطبية بذلت جهودها للتواصل  مع الحالات عن طريق الهاتف، مضيفا  أن وزارة الداخلية بررت ذلك بأن المركز لا يحتاج الى السيارات، ورغم أن المركز قدم قوائم بحالات المتابعة لوزارة الداخلية إلا  أن سيارات المركز لا تزال تحت سيطرة الوزارة.

يشار إلى  أن المركز ومن خلال طواقمه الخمسة العاملة في مجال التأهيل الصحي والاجتماعي والنفسي للمعاقين والجرحى لا تكفيه سيارات المركز نتيجة لتزايد لأعداد المعاقين والجرحى في قطاع غزة وخاصة بعد الحرب علي قطاع غزة، الأمر الذي دفع المركز ومنذ عامين لاستئجار باصات لتتمكن الطواقم الطبية من تقديم الخدمة لأكبر عدد ممكن من المعاقين والجرحى في نفس الوقت، وخاصة وان معدل الزيارة المنزلية ما يقارب النصف ساعة.

وقال المركز أن الاستيلاء علي ممتلكات المؤسسات الأهلية على هذا النحو يفضي إلى تعطيل الدور الكبير الذي لعبته ولم تزل المؤسسات الأهلية ولاسيما الغوثية منها في التخفيف من وطأة الأوضاع الاقتصادية على سكان قطاع غزة، وبدلاً من أن يتم تعزيز دور المؤسسات الأهلية والتي تخدم الفئات المهمشة في مجتمعنا الفلسطيني تقوم داخلية غزة بالتعرض لمؤسسات العمل الأهلي بحجة أن ممتلكات أي جمعية هي مال عام يمكن للوزارة منحه أو استرجاعه لاستخدامه في غير الأعمال التي خصصت له وحسب ما ترتأيه الوزارة.

انشر عبر