شريط الأخبار

هنية: الصحوة الإسلامية العارمة في غزة رد على من تآمر على الفلسطينيين وحاصرهم

02:08 - 29 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: غزة

اعتبر إسماعيل هنية رئيس حكومة غزة ما وصفها بـ "الصحوة الإسلامية العارمة" التي يشهدها قطاع غزة بأنها "رد على من تآمر على الشعب الفلسطيني وحاصره لينفض الناس عن دينهم ومشروع المقاومة والمساجد".

وقال هنية في كلمة له في أحد مساجد غزة خلال صلاة التراويح أمس الجمعة: "إن الناس بعد الحصار والتضييق باتوا أكثر قرباً من الله على عكس ما أراد المتآمرون".

ويشار إلى انه ومع حلول شهر رمضان بدأت مساجد قطاع غزة التي دمر الاحتلال حوالي خمسين منها بشكل كامل خلال الحرب؛ تكتظ بشكل كبير وبصورة غير مسبوقة، حيث أن المصلين باتوا يصلون في الساحات العامة والشوارع المحيطة بتلك المساجد.

وأضاف هنية: "إن كثرة عدد المصلين وعدم قدرة المساجد على استيعابهم يؤكد على وجود صحوة إسلامية عارمة في قطاع غزة وإقبال الناس على الله سبحانه وتعالى وبفضل المولى ستخرج وزارة الأوقاف ودار القرآن الكريم والسنة هذا العام أكثر من عشرة آلاف حافظ وحافظة للقرآن الكريم".

وأكد أن الشعب الفلسطيني عاد إلى الله مبكراً "لأنه أدرك أن عوامل الثبات في وجه التحديات والمؤامرات وتحرير القدس وفلسطين لن تتم إلا بالقرب من الله"، كما قال.

وأوضح أن "الناس أصبحوا يصلون في العراء نتيجة لعدم اتساع المساجد وتدمير الاحتلال لها خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة"، لافتاً النظر إلى أن الغزيين ردوا على الاحتلال ببناء السرادقات مكان المساجد ليصلوا فيها.

وأشار إلى الفرق بين مساجد الدول العربية والواسعة والمكيفة ومساجد قطاع غزة التي تعاني من الارتفاع الشديد في درجة الحرارة وضيق مساحتها الأمر الذي يدفع المصلين إلى الصلاة في العراء.

وأكد أن وزارة الأوقاف والشؤون الدينية عاجزة عن تلبية احتياجات المساجد من كهرباء وخدمات نتيجة الحصار وقلة الدعم المالي الموجه إليها، داعياً الشعوب العربية والإسلامية إلى دعم صمود الشعب الفلسطيني.

انشر عبر