شريط الأخبار

نابلس: قوات الاحتلال تعتقل خمسة مواطنين من بينهم صحفية

12:11 - 29 تشرين أول / أغسطس 2009

 

نابلس: قوات الاحتلال تعتقل خمسة مواطنين من بينهم صحفية

فلسطين اليوم – نابلس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم السبت، خمسة مواطنين من بينهم الصحفية غفران عليان زامل (26 عاماً)، بعد أن اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال مدينة نابلس بشمال الضفة الغربية المحتلة, وداهمت عدداً من منازلها.

 

وأوضحت المصادر، أن قوات الاحتلال اعتقلت زامل من  من منزلها الواقع في شارع السكة، بالقرب من مخيم العين غربي نابلس، حيث أن زامل عملت سكرتيرة في صحفية "فلسطين"، قبل إغلاقها من قبل السلطة الفلسطينية .

 

وقالت والدة الأسيرة زامل: "إن جيش الاحتلال اقتحم البيت في ساعات الفجر الأولى وقام باحتجاز كل أفراد الأسرة قبل أن يصل إلى غفران ويخبرها بأنها قيد الاعتقال"، مضيفة "ليست هذه المرة الأولى التي يقتحم منزلنا فقد سبق أن اقتحم مرات ومرات فاعتقل ابني أمجد وأبعد إلى مرج الزهور بالإضافة إلى اعتقال ولدي أيمن أيضا كما استشهد ولدي سعد ولكن اعتقال غفران كان الأصعب  لم أكن أتخيل أن يتم اختطافها بالطريقة التي تمت".

 

وأضافت أم زامل " إن جنود الاحتلال أجبروا غفران على رفع يديها للأعلى وقد قاموا بتقيدها أمام أعيننا  واصطحابها إلى جهة لا نعرفها".

 

من جهته؛ استنكر مركز أحرار لدراسات الأسرى اعتقال غفران الزامل، مندداً بارتفاع وتيرة اعتقال الأسيرات في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ.

 

وقال فؤاد الخفش مدير مركز أحرار :"إن غفران الزامل صحفيه فلسطينية انضمت إلى 69 أسيرة فلسطينية ليصبح عدد الأسيرات 70 أسيره موزعات على ثلاثة سجون ويعانين من ظروف اعتقالية صعبه جداً".

 

وناشد المركز منظمات حقوق الإنسان والجمعيات النسويه بضرورة التدخل السريع لفضح ممارسات الاحتلال بحق أسيرات فلسطين كما ناشد المركز نقابة المحامين بمتابعة قضايا الأسيرات على مختلف الصعد.

 

وأكدت المصادر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت أيضا كلا من  المهندس سامي الصدر 33 عاما من منزله في منطقة رفيديا غربي نابلس، ومحمد منى ورامي الوزني وقاسم غازي جروان 28 عاماً.

 

 

انشر عبر