شريط الأخبار

اليمين المتطرف وسياسيون من الليكود يدعون لإسقاط نتنياهو

06:04 - 28 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

خرج قادة اليمين المتطرف- بمن في ذلك سياسيون من حزب الليكود نفسه- في أعقاب نشر الأنباء عن احتمال انطلاقة كبيرة في مسيرة التسوية الإسرائيلي -العربي وقرب التوصل لاتفاق حول تجميد الاستيطان، بحملة ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يدعون فيها إلى إسقاطه وانتخاب رئيس حكومة غيره من حزب الليكود بدعوى أنه "يبحث عن حجة يتذرع بها لتبرير رضوخه للضغوط الأميركية".

وقال النائب أريه الداد:" إن نتنياهو يريد أن يسجل اسمه في التاريخ اليهودي على أنه أول رئيس حكومة يوقف المشروع الاستيطاني في أرض إسرائيل. وهو يبحث عن حجج يتذرع بها لتبرير رضوخه للضغوط الأميركية، وبذلك يثبت أنه لم يتغير كما ادعى خلال معركته الانتخابية، بل يعود إلى أخطائه السابقة نفسها".

ودعا النائب ميخائيل بن آري أعضاء حزب الليكود إلى التخلص من نتنياهو وانتخاب رئيس حكومة جديد مكانه، قائلاً: "الليكود هو الحزب الوحيد في إسرائيل الذي يتكلم يمينا ولكنه يسير يسارا".

وجاءت هذه الهجمة على نتنياهو عقب نشر أنباء عن تقدم في المحادثات مع السناتور جورج ميتشل، التي قيل فيها إن الطرفين سيتوصلان إلى اتفاق حل وسط بخصوص موضوع تجميد الاستيطان.

انشر عبر